جيش الاحتلال

جيش الاحتلال "الإسرائيلي" يقتحم إذاعة فلسطينية

03 نوفمبر 2015 - 14:21

خالد السوسي

داهمت قوات من جيش الاحتلال “الإسرائيلي” اليوم الثلاثاء مقر إذاعة منبر الحرية في مدينة الخليل، وصادرت أجهزة البث والمعدات الخاصة بها وقطعت البث بشكل كامل.

وأصدرت قوات الاحتلال قراراً بإغلاق الإذاعة لمدة 6 أشهر، وقرارا بمنع دخول مبنى الإذاعة بشكل نهائي، مهددة بهدم المبنى في حال دخوله.

وأفادت مصادر فلسطينية، بحسب وكالة الأنباء السعودية، أن قوات الاحتلال فككت أجهزة البث والصوت، وعطلت كاميرات المراقبة الخاصة بالإذاعة، وأوقفت البث بشكل كامل، ودمرت جميع محتويات الإذاعة من جدران وديكورات وأجهزة وقطعت الأسلاك.

وأدانت نقابة الصحافيين الفلسطينيين في بيان صادر عنها اقتحام مقر الإذاعة، مشيرة إلى أن الجيش أمر “بإغلاقها حتى 16 من أبريل المقبل”.

وانتقدت النقابة ما وصفته بـ”الجريمة النكراء والشنيعة، التي تعبر عن عقلية همجية وإجرامية وإرهابية ضد كل وسائل الإعلام الفلسطينية”.

وفي تعليق على الحدث، قال أفخاي أدرعي، المتحدث الرسمي باسم الجيش الصهيوني عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”، إن السبب في إغلاق إذاعة الحرية في الخليل راجع إلى قيامها “ببث مواد تحريضية عنيفة ضد إسرائيل، وتشجع على ارتكاب اعتداءات طعن وحتى إطلاق مسيرات عنيفة”.

وأضاف “جيش الدفاع سيواصل اتخاذ جميع الوسائل القانونية المتاحة أمامه لضرب المخربين والمحرضين” وذلك لحماية “الإسرائيليين” على حد تعبيره.

وشدد على أن “حملة إغلاق المحطة ومصادرة موادها التقنية تعتبر خطوة ضرورية لضرب التحريض الذي يسبب بهذه النتائج الميدانية”.

وتأسست إذاعة منبر الحرية في عام 2002 في قطاع غزة من قبل حركة فتح.

ثم انتقل مقرها إلى الخليل بعد سيطرة حركة حماس على قطاع غزة في عام 2007.

وكان الجيش الإسرائيلي أغلقها في السابق مرتين، في عام 2002 وبعدها في عام 2008.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

بينهما سيدتان.. توقيف 5 متهمين بقتل تاجر بالحاحب

الحاجب

سكان أحياء بالحاجب يلتموس من المسؤولين رفع ضرر طريق على حياتهم.. والرئيس يوضح

عواصف رعدية

غرق طفل في مجرى نهر مائي ضواحي شتوكة

تابعنا على