https://al3omk.com/147631.html

افتتاح الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بطنجة

افتتحت أمس الإثنين بمدينة طنجة فعاليات الدورة التاسعة من المهرجان الدولي للمسرح الجامعي، التي تعرف هذه السنة مشاركة فرق مسرحية جامعية من المغرب وسبع دول عربية وأوروبية. 

وقال رئيس جامعة عبد المالك السعدي حذيفة أمزيان بالمناسبة إن المهرجان يعد استمرارا للدور الذي تقوم به الجامعة المغربية في إثراء الحقل الثقافي والفني والمعرفي على مستوى مدينة طنجة بشكل خاص كمؤسسة جامعية مواطنة منفتحة على محيطها السوسيوثقافي، مضيفا أن المهرجان يشكل أيضا فرصة لتكريم رجالات الإبداع وإبراز مواهب الطلبة ودعم حسهم الفني وكذا تعريف الجمهور بعطاءات الطلبة في مجال أب الفنون خاصة وباقي الابداعات الثقافية والفنية.

وقد انطلقت فعاليات المهرجان، الذي تشرف على تنظيمه المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة، بتنظيم كرنفال فني انطلق من ساحة الأمم وسط مدينة البوغاز، على إيقاعات فلكلورية قدمتها الفرق المشاركة في هذه الدورة وفرق محلية، جابت أهم شوارع المدينة قبل أن تحط الرحال بساحة 9 أبريل التاريخية أمام سينما الريف، التي تحتضن فعاليات هذا المهرجان المسرحي المتميز إضافة إلى فضاءات ثقافية أخرى كمركز تكوين وتقوية كفاءات الشباب وجامعة نيو إنغلاند. 

ومن جهته قال مدير المهرجان الطاهر القور، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن المهرجان الدولي يندرج في إطار الحركية والفاعلية الثقافية التي تعرفها جامعة عبد المالك السعدي، ويهدف بشكل أساسي إلى خلق فضاء متجدد للتواصل بين الطلبة من مختلف التكوينات والتوجهات العلمية والأكاديمية والخلفيات الحضارية، وتمكين هؤلاء الطلبة المغاربة أو الأجانب من الحديث بلغة واحدة، لغة الإبداع والعطاء المعرفي.

وأشار إلى أن دورة المهرجان لهذه السنة تتميز بكشكول متنوع من الأنشطة ذات البعد الثقافي ومن ندوات وورشات تنظم على هامش العروض المسرحية، منها ندوة “المسرح والذاكرة “، كما ستنظم لفائدة المشاركين زيارات مؤطرة للمرافق الثقافية والمنشآت الاقتصادية لمنطقة طنجة باعتبارها قطبا اقتصاديا جديدا يعطي صورة حقيقية عن واقع التنمية ومسار التطور المتعدد الجوانب الذي يعرفه المغرب.

وتتنافس في المسابقة الرسمية للدورة، التي تنظم تحت شعار “طنجة.. مهد الفنون وملتقى الثقافات”، 12 مسرحية لفرق جامعية تمثل دول ألمانيا وفرنسا والمملكة العربية السعودية والجزائر وليتوانيا وإيطاليا وروسيا، إضافة إلى فرق مسرحية من جامعة عبد المالك السعدي وجامعة ابن زهر بأكادير وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء وجامعة القاضي عياض بمراكش .

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك