https://al3omk.com/147794.html

قالت الصحف: اعتقال متورطين في اختلاس أموال الجيش

نستهل جولتنا الصحفية بخبر نشرته جريدة “المساء” الصادرة في عددها ليوم غد الإثنين، حول اعتقال أربعة أشخاص مساء أول أمس الجمعة، من طرف مصالح الأمن الولائية بالقنيطرة، بينهم عسكري، ضمن شبكة مختصة في التزوير والنصب، يشتبه في تورطها في ما وصف بأكبر “عملية اختلاس تشهدها مالية مؤسسة الجيش بالمغرب”.

وأضافت الجريدة، أن التحقيقات الأولية أظهرت أن المعتقلين على ذمة هذه القضية يتعاملون مع أطراف لم يتم تحديدها بعد، وهي التي تقود عمليات الاختلاس من داخل القاعدة العسكرية الجوية بسلا، عن طريق تزوير فواتير تحويل مبالغ بالملايير لفائدة شركات يتم التلاعب بوثائقها هي الأخرى، وانتحال صفات مسؤوليها لاستخلاص الأموال عبر وكالات بنكية.

وفي جريدة “الأحداث المغربية”، نقرأ على الصفحة الرئيسية خبر تفحم جثة حارس للسوق الأسبوعي في عقده الرابع، بالكردان ضواحي تارودانت، صباح اليوم الأحد، على إثر احتراق عش منصوب فوق دكان كان يتخذه كمستودع لأخذ قسط من الراحة، ولم تعرف إلى حين الساعة أسباب الحريق أو ساعة اندلاعه.

وفي خبر آخر، أفادت الجريدة ذاتها، أن المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء أدانت موظفة بإحدى الشركات بتهمة توقيع وثائق دون التوفر على توكيل قانوني، في إحدى الصفقات المتعلقة بالبرنامج الاستعجالي التي أطلقته وزارة التربية الوطنية قبل سنوات.

وتقول الأحداث أن هذا الحكم سيضع رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني في حرج كبير، ويقوي دعوات مسؤولين من داخل الوزارة بضرورة توخي الوزير الحذر من نشاط “لوبي الصفقات الذي يحاول تحويل الأنظار عن الملف الحقيقي للفساد”.

جريدة “أخبار اليوم”، نشرت تحت عنوان “تفاصيل مثيرة عن مقلد صوت للا سلمى”، أن عناصر الأمن استطاعت الوصول للمتهم بانتحال صفة الأميرة للا سلمى وموظفين آخرين في القصر عبر تقليد الأصوات، بعد مراقبة هاتفه، إذ عمد إلى الاتصال بالملاكم المتوج ببطولة العالم محمد ربيعي أكثر من مرة، وبعدما انتحل في المرة الأولى صفة الأميرة انتحل في المرات الأخرى صفة مسؤول في الديوان الملكي، ووعد ربيعي بمنحه امتيازات.

وبدأت فصول القضية، حسب الجريدة نفسها، بعد إعلان ربيعي للصحافة عن تلقيه مكالمة هاتفية من سمو الأميرة، معبرا عن سعادته بالاتصال، لتتوصل المصالح الأمنية فورا بمعلومات من الديوان الملكي أن الأميرة لم تتصل بربيعي لتبدأ التحريات وتم الإيقاع بالمتهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك