السجن 10 سنوات لضابط شرطة في أول قرار لغرفة جرائم الأموال بمراكش

02 أبريل 2017 - 12:12

أدانت غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بمدينة مراكش، في أول قرار لها بعد افتتاحها، ضابط شرطة كان يعمل نائبا لرئيس دائرة أمنية بالمدينة الحمراء، بعشر سنوات سجنا نافذا بعد متابعته في قضية تلقي رشوة من أجل إخلاء سبيل معتقل في قضية مخدرات، كما أدانت مفتش شرطة بثلاث أشهر سجنا نافذا على خلفية الملف ذاته، فيما أدين المتهم بتقديم الرشوة بستة أشهر نافذة.

وترجع فصول القضية التي أصدرت فيها غرفة جرائم الأموال باستئنافية مراكش أول قرار قضائي لها، إلى شهر دجنبر الماضي، حيث تم اعتقال رجلي أمن، أحدهما من رتبة ضابط والآخر مفتش شرطة، في ملف تلقي رشوة بقيمة مليوني سنتيم من شقيق أحد المعتقلين في قضية ترويج المخدرات، من أجل إخلاء سبيله وتوقيف المسطرة القانونية في حقه.

وكان نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستناف بمراكش، قد قرر مطلع شهر يناير الماضي، متابعة رجلي الأمن المذكورين في حالة اعتقال بتهمة "الارتشاء"، وأحالهما على قاضي التحقيق بغرفة جرائم الأموال، والذي أمر بدوره بإيداعهما بسجن الأوداية إلى حين استكمال التحقيق في الملف.

شارك برأيك
شارك المقال مع أصدقائك

مقالات ذات صلة

هكذا يتم التخلص من النفايات الطبية لمرضى كورونا بالمستشفيات

قمر وردي خارق يطل على العالم في هذا الموعد من أبريل

علماء أمريكيون يعلنون تطوير لقاح محتمل لكورونا (فيديو)

مليون مصاب بكورونا بالعالم.. وملايير الأشخاص محجوزين في منازلهم

مسعود أوزيل يهدي زوجته قصرا بـ 12 مليون دولار (صور)

هل يمكن أن تتعطل شبكة الإنترنت بسبب كورونا؟ إليك الإجابة

تابعنا على