https://al3omk.com/164237.html

وزارة حصاد تعفي موظفا وتعيده لعمله في نفس اليوم

كشف موظف بوزارة التربية الوطنية، أنه تلقى مراسلتين في نفس اليوم من طرف الأكاديمية الجهوية، الأولى تبلغه قرار إعفائه من مهمته بالمديرية الإقليمية بالمحمدية، والثانية تلغي المراسلة الأولى وتسحب قرار إنهاء مهامه.

وأوضح الموظف عبد الله عمارة، الذي يعمل مهندسا رئيسيا على يد المدير الإقليمي للتعليم بالمحمدية، أنه توصل بقرارين موقعين في نفس اليوم 30/03/2017 من طرف نفس الشخص، وهو مدير الأكاديمية، أحدهما سحب قرار إنهاء المهام والآخر إنهاء المهام.

وأشار إلى أن المراسلة اعتمدت رقم البطاقة الوطنية الذي تعتمده الإدارات الأمنية في مراسلة المواطنين، بخلاف جميع المراسلات الخاصة بوزارة التربية الوطنية والتي تعتمد رقم التأجير باعتبارهم موظفين، وفق تعبيره.

المراسلة الأولى المرقمة بـ264/17 التي تنهي مهام الموظف المذكور، اطلعت جريدة “العمق” على نسخة منها، أوضحت أن قرار إنهاء المهام المسنودة للمهندس ابتداء من تاريخ 30 مارس الماضي، جاءت “استنادا إلى مقتضيات النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية وتحقيقا للمصلحة العامة وحرصا على حسن سير المرفق العام”.

ودعت المراسلة الموظف إلى الاتصال بالمديرية الإقليمية فور تسلمه المراسلة، وموافاة المديرية البشرية بالأكاديمية بثلاث نسخ من محضر التحاقه بالعمل.

إلا أن الموظف تلقى في اليوم نفسه مراسلة تحت رقم 140/17 تسحب قرار إنهاء مهامه، وتعتبر المراسلة السابقة الموجهة إليه لاغية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك