https://al3omk.com/164864.html

17 جريحا في تدافع خلال احتفال ديني بإشبيلية

أصيب 17 شخصا بجروح، أحدهم إصابته خطيرة، في تدافع وقع أمس الجمعة بإشبيلية (جنوب إسبانيا)، خلال موكب ديني للاحتفال بالأسبوع المقدس (سيمانا سانتا) الذي يسبق عطلة عيد الفصح.

وأوضحت المصلحة المكلفة بتنظيم هذه الاحتفالات ببلدية إشبيلية أن أحد الضحايا أصيب في الرأس وتم نقله إلى وحدة العناية المركزة “في حالة خطيرة”، مشيرة إلى أن هذا التدافع كان بسبب أفعال تخريبية معزولة.

وأضاف المصدر ذاته أنه تمت تعبئة كل الوسائل البلدية لضمان سلامة المشاركين في هذا الموكب الديني والجمهور الغفير الذي حضر هذه التظاهرة، مشيرا إلى أنه لا يوجد دليل على أنه تم تنظيم وتنسيق هذه الحوادث.

وبحسب مصادر البلدية والشرطة فإنه جرى توقيف ثمانية أشخاص خلال أربع عمليات منفصلة بتهمة الإخلال بالنظام العام أثناء هذه الاحتفالات، ثلاثة منهم لهم سوابق، واثنين على الأقل قاصرين.

ويواجه المعتقلون تهما منها على الخصوص أعمال شغب وتخريب تسببت في حالة من الذعر وإطلاق تهديدات.

تعليقات الزوّار (0)