عملية مشتركة بين 3 دول تسفر عن توقيف مغاربة بشبهة تفجيرات بروكسيل
https://al3omk.com/168821.html

عملية مشتركة بين 3 دول تسفر عن توقيف مغاربة بشبهة تفجيرات بروكسيل

أسفرت عملية مشتركة بين الشرطة الإسبانية والبلجيكية والمغربية عن توقيف ثمانية أشخاص، بعد الاشتباه بتورطهم في الهجمات التي كان مطار “زافينتيم” ومحطة “مالبيك” للقطارات ببروكسيل ما أدى إلى مقتل 32 شخصا وإصابة أكثر من 320 آخرين.

وأعلنت الشرطة الإسبانية الثلاثاء اعتقال ثمانية أشخاص من أصول مغربية أعمارهم بين 21 و39 عاما، في إطار حملة على المشتبه بهم في عملية بروكسيل.

ونفذت الشرطة مداهمات على 12 مبنى في خمس مدن في كاتالونيا من بينها العاصمة برشلونة.

مصادر متطابقة أفادت أن أعمال بحث وتدقيق تجريها الشرطة المغربية في المناطق التي ينحدر منها الموقوفون في شمال إسبانيا، دون مزيد تفاصيل.

وأضافت أن المداهمات تمت في أعقاب تحقيقات استمرت منذ ثمانية شهور رصدت الشرطة خلالها جماعة قالت إن لها صلة بمتشددين إسلاميين وبالجريمة المنظمة في منطقة برشلونة.

وأوضحت الشرطة الإسبانية، أن الأربعة من بين ثمانية أشخاص اعتقلوا في عملية واسعة استهدفت إسلاميين متشددين، شاركت فيها الشرطة البلجيكية في شمال شرق كاتالونيا، بحسب شرطة منطقة كاطالونيا الإسبانية.

وصرح متحدث باسم شرطة كاتالونيا أن “أربعة من المعتقلين يرتبطون بعلاقات مع أشخاص معتقلين على خلفية الهجمات على مطار ومحطة قطارات في بروكسل”.

من جهة ثانية صرح وزير داخلية كاتالونيا جوردي جين لإذاعة “راك1” أن المعتقلين في كاطالونيا “ربما شاركوا أو تعاونوا في عمليات سابقة” وربما زاروا بلجيكا.

وقال المتحدث إن جميع المقبوض عليهم من المغرب وأعمارهم بين 21 عاما و39 عاما.

ويعيش المعتقلون الثمانية في كاطالونيا وتتراوح أعمارهم ما بين 31 و39 عاما، بحسب ما صرح قائد شرطة كاطالونيا جوسيب لويس ترابيرو لتلفزيون “تي في3”.

وقال متحدث باسم الشرطة إن بعض المقبوض عليهم يشتبه في صلتهم بتفجيرات انتحارية وقعت في بلجيكا في مارس آذار من العام الماضي أودت بحياة 31 شخصا بمطار بروكسل ومحطة قطارات أنفاق.

ويرتبط بعض المشتبه بهم بعصابات الجريمة المنظمة وتهريب المخدرات، بحسب الوزير.

وقالت الشرطة في بيان، إن عمليات المداهمة جاءت بعد تحقيق استغرق ثمانية أشهر لجماعة من الإسلاميين المتشددين، يشتبه أنهم على صلات بالجريمة المنظمة في منطقة برشلونة. ولا يزال التحقيق مستمرا.
وبخلاف من قُبض عليهم يوم الثلاثاء احتجزت إسبانيا 22 شخصا في 16 عملية متفرقة هذا العام تتعلق بالتطرف الإسلامي وفق بيانات وزارة الداخلية.
وتعيش بلجيكا في حالة تأهب قصوى منذ 22 آذار/مارس العام الماضي عندما هاجم انتحاريون مطار زافينتيم ومحطة مالبيك للقطارات ما أدى إلى مقتل 32 شخصا وإصابة أكثر من 320 آخرين.