https://al3omk.com/179558.html

حماس تنفذ حكم الإعدام في حق قتلة القيادي القسامي “فُقَها”

نفذت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة، عصر اليوم الخميس، حكم الإعدام الصادر بحق قتلة الأسير المحرر والقيادي في كتائب الشهيد القسام عز الدين القسام، مازن فقها في مدينة غزة بتاريخ 24 مارس الماضي.

وأعدمت الداخلية، ثلاثة من العملاء المشاركين في اغتيال فقها، حيث قامت بإعدام المدان بالقتل قصدا مع سبق الإصرار، وتهمة الخيانة والتخابر مع جهات أجنبية معادية (أ.ل، 38 عاما)، شنقا حتى الموت.

كما أعدمت الداخلية شنقا حتى الموت، المدان (هـ.ع، 44 عاما) وهو مدان بتهمة الخيانة والتخابر والمشاركة في العديد من عمليات الاغتيال والتدخل في قتل فقها، وهو “العميل المكلف من قبل ضباط مخابرات الاحتلال بمهام تصوير مسرح جريمة اغتيال فقها وتحديد تفاصيله”، بحسب وزارة الداخلية.

وأضافت وفق اعترافات العميل (هـ.ع)، أنه قام “بعدة مهام؛ أهمها متابعة قادة المقاومة وعلى رأسهم الشيخ الشهيد أحمد ياسين والشهيد مسعود عياد والشهيد خالد الدحدوح والشهيد رائد فنونة والشهيد محمد الهمص مرافق الشهيد أحمد الجعبري”.

وأعدمت الوزارة، رميا بالرصاص المدان (ع.ن، 38 عاما)، بعد إدانته بالخيانة والتخابر مع جهات أجنبية معادية، وهو عسكري يعمل في جهاز حرس رئيس السلطة الفلسطينية.

وقالت وزارة الداخلية في منشور لها على “فيسبوك”: “إعدامات اليوم تؤكد أن أمن غزة خط أحمر، من اقترب منه احترق”، مشددة على أنه “لا مكان للخونة بيننا”.

أصدرت محكمة عسكرية تابعة لوزارة الداخلية (تديرها حركة حماس) في قطاع غزة، يوم الأحد الماضي، أحكامًا بالإعدام بحق المتورطين الثلاثة في اغتيال “مازن فقها”، القائد في كتائب عز الدين القسّام، الذراع المسلّح للحركة.

و في 24 مارس الماضي، أعلنت وزارة “الداخلية عن اغتيال “فقها”، بنيران مجهولين، غربي مدينة غزة.

تعليقات الزوّار (0)