https://al3omk.com/185054.html

ألمانيا تدعو لرفع الحصار عن قطر والسعودية تهدد من يشاهد الجزيرة بعقوبات

دعا وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابرييل، اليوم الجمعة، إلى رفع الحصار الجوي والبحري الذي فرضته دول خليجية على دولة قطر، منذ مطلع الأسبوع.

دعوة غابرييل جاءت خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الذي يزور ألمانيا حاليا.

وشدد على أن “لبلاده مصلحة في التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة”.

وأوضح أن “الاقتصاد الألماني سيتضرر أيضا من آثار الحصار والمقاطعة الدبلوماسية لقطر، كما سيتضرر المواطنون القطريون”.

وعبر غابرييل عن “رفض ألمانيا قطع العلاقات مع قطر وفرض الحصار عليها”.

وتابع “أنا على يقين أن ساعة الدبلوماسية حانت، وآمل التوصل إلى حل سريع للأزمة”.

ولفت غابرييل إلى أن “قطر شريك استراتيجي في مكافحة الإرهاب، وهي جزء مهم من التحالف الدولي لمواجهة تنظيم داعش، ولا نريد إضعاف هذا التحالف”.

بدوره قال وزير الخارجية القطري إن بلاده “تتعرض لعقاب جماعي، وهناك تصعيد من الدول التي اتخذت الإجراءات ضد قطر، فضلا عن حشد لدول أخرى ضد الدوحة”.

وأرجع الأزمة الخليجية الحالية إلى “نشر معلومات مزيفة عبر وسائل الإعلام”، دون مزيد من التوضيح.

وشدد على أنه “كان من الأحرى حل المشاكل عن طريق الدبلوماسية والحوار بدلا من التصعيد”.

ومنذ الإثنين الماضي، أعلنت 8 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر والمالديف، واتهمتها بـ “دعم الإرهاب”، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، فيما لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

فيما أعلنت الأردن وجيبوتي خفض تمثيلهما الدبلوماسي مع الدوحة، وقررت السنغال وتشاد استدعاء سفيريهما لدى قطر لـ “التشاور”.

من جانبها، نفت قطر الاتهامات التي وجهتها لها دول خليجية بدعم الإرهاب، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

السعودية تحذر مشاهدي الجزيرة

وألزمت الحكومة السعودية جميع فنادق المملكة بحذف باقة قنوات “الجزيرة” من أجهزة التلفاز، محذرة عدم الملتزمين بالقرار بغرامة مالية، أو إلغاء الترخيص.

وأصدرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بيانا، أوضحت فيه أنها ستعاقب الفنادق غير الملتزمة بالقرار بدفع غرامة مالية تصل إلى 100 ألف ريال (26.6 ألف دولار).

وتضمّن القرار أيضا أن تكون قائمة القنوات داخل الغرف الفندقية منزوعة من صلاحيات إضافة القنوات أو حذفها.

ونوهت الهيئة على الفنادق والمرافق السياحية بعدم وضع أي قنوات تخالف الدين الإسلامي أو سياسات الحكومة.

يشار إلى أن الحكومة السعودية، بالتشارك مع الإمارات والبحرين ومصر، أصدرت بيانا وضعت فيه عشرات الشخصيات الإسلامية الشهيرة على لائحة الإرهاب، في مقدمتهم الدكتور يوسف القرضاوي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك