أحكام جديدة في ملف الريف.. ورفض السراح المؤقت لمعتقلي العيد

30 يونيو 2017 - 10:13

كشف مصدر من الحسيمة لجريدة "العمق"، أن المحكمة الابتدائية بالمدينة قضت بالسجن النافذ في حق 4 نشطاء في حراك الريف، حيث قضت بالسجن عاما ونصف في حق الناشط جواد الناصيري، و18 شهرا نافذا في حق آخر، وسنة واحدة في حق ثالث، و5 أشهر سجنا نافذا في حق الناشط الإعلامي محمد الهيلالي، وهو مدير لأحد المنابر الإعلامية المحلية.

وأوضح المصدر ذاته، أن المحكمة رفضت منح السراح المؤقت لمعتقلي يوم عيد الفطر، المعروف إعلاميا بـ"الإثنين الأسود"، وقررت تأجيل المحاكمة إلى الخامس من يوليوز، وذلك في محاكمة استمرت إلى الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

وكانت الضابطة القضائية للشرطة بمدينة الحسيمة، قد أحالت معتقلي عيد الفطر البالغ عددهم 44 على أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، أمس الخميس، حيث قرر وكيل الملك بعد الاستماع إلى المحالين عليه، متابعة 39 في حالة اعتقال وإيداعهم السجن المحلي، ومتابعة خمسة معتقلين آخرين في حالة سراح، وذلك وفقا لمصادر من هيئة الدفاع عن معتقلي الحراك.

وينحدر المتابعون الخمسة في حالة سراح من مدينة بركان حيث جرى اعتقالهم أثناء محاولتهم الدخول إلى الحسيمة يوم عيد الفطر للمشاركة في المسيرة الاحتجاجية التي دعا إليها نشطاء الحراك الشعبي بالحسيمة، بحسب المصدر ذاته.

وكانت السلطات الأمنية بالحسيمة، قد أخلت سبيل مجموعة من المتظاهرين الذين تم اعتقالهم، يوم الإثنين، على خلفية التدخل الأمني الذي باشرته السلطات من أجل فض مسيرة العيد التي دعا إليها نشطاء الحراك، فيما تم الاحتفاظ بمجموعة من المعتقلين للاستماع لهم من قبل النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

ممرضة بالحاجب تصنع أقنعة وقائية من فيروس “كورونا” (فيديو)

عمرها 27 سنةً وأم لطفلة.. وفاة أول مغربية بسبتة بسبب فيروس “كورونا”

الـPPS يشيد بالعفو الملكي ويتلمس توسيعه لفائدة معتقلي الحركات الاجتماعية

تابعنا على