نقابات بتنغير تحتج ضد نتائج الحركة الانتقالية وتصف حصاد بـ"الكذاب"

10 يوليو 2017 - 08:57

خاض الأساتذة المتضررون من نتائج الحركة الانتقالية، بإقليم تنغير، اليوم الاثنين، مؤزارين بهيئاتهم النقابية، وقفة احتجاجية أمام المديرية الإقليمية، وذلك احتجاجا عل نتائج الحركة الانتقالية التي وصفتها بـ”المهزلة” والناتجة عن “التدبير المتهور والارتجالي لحصاد”.

وقال بلاغ مشترك للنقابات الأربع الأكثر تمثيلية بالإقليم وهي الجامعة الوطنية للتعليم، والنقابة الوطنية للتعليم، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم، والنقابة الوطنية للتعليم، إن الوزير حصاد، “لم يحترم القانون وضرب عرض الحائط المذكرة الإطار”، واصفة إياه بأنه “كذاب بعد أن انقلب على وعوده بإجراء حركة محلية تشمل الجميع”.

وحمل الأساتذة المتضررون، مؤازارين بهيئاتهم النقابية، بحسب البلاغ ذاته والذي تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، “المسؤولية للوزارة في تدبيرها غير المسؤول والمتهور لملف الحركة الانتقالية”، داعين “الوصي على قطاع التربية الوطنية إلى تقديم استقالته بعد قراراته الارتجالية وفشله في تدبير هذا الملف وعدم احترام القانون وخرق المذكرة الإطار”.

ودعا بلاغ النقابات الأربع، الوزير حصاد إلى”التراجع عن هذه الحركة الكارثية وإنصاف الشغيلة”، مؤكدين “مواصلة الأشكال الاحتجاجية بخوض اعتصام إنذاري يومي الثلاثاء والأربعاء، 11و12 يوليوز بمقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتنغير، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

فيديرالية الناشرين: اليوسفي أيقونة في التضحية والإخلاص والوطنية

“الإسيسكو” تمنح المغرب 58 ألف دولار لدعم عملية التعليم عن بعد بالمغرب

تبلغ من العمر 110 سنوات.. معمرة تنتصر على “كورونا” بفاس (صور)

تابعنا على