https://al3omk.com/199338.html

“الأمازيغية والامتداد الإفريقي” شعار المهرجان الوطني للثقافة الأمازيغية بجرسيف

تحتضن مدينة جرسيف ، ما بين 25 و27 يوليوز الجاري ، فعاليات الدورة الحادية عشرة للمهرجان الوطني للثقافة الأمازيغية، الذي سينظم تحت شعار “الأمازيغية والامتداد الإفريقي” .

ويهدف المهرجان، الذي ستنظمه جمعية “أدرار جرسيف” ، إلى تشجيع قيم التعدد والاختلاف ، والمساهمة في التعريف بالمؤهلات الثقافية والفنية الأمازيغية ، وتمكين الفنانين من التعريف بإبداعاتهم .

كما تروم هذه التظاهرة الثقافية والفنية خلق أنشطة فنية ترفيهية لساكنة الإقليم ، والمساهمة في نشر ثقافة التسامح، وتشجيع السياحة الثقافية.

ويتضمن برنامج هذه الدورة أنشطة متنوعة، منها سهرتان فنيتان تحييهما بالخصوص مجموعات (الفنان ادريس مستور- أزرو) و (أحيدوس إزماون أيت وراين – تاهلة) و (أحيدوس تيخيامين – جرسيف) و (أحيدوس أيت عرفة تمحضيت – إفران) و (أحيدوس إمدوان مرموشة – بولمان) و (الفنان رشيد العلامي – خنيفرة) و (الفرجة – جرسيف) و (النهضة للفولكلور الشعبي – جرسيف).

كما يتضمن البرنامج ندوة فكرية حول “البعد الإفريقي في الثقافة الأمازيغية ” ، فضلا عن مسابقة لنيل الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية لسنة 2016 صنف الرقص الجماعي (أحيدوس ن الريف ) بمشاركة مجموعات فنية تمثل أقاليم تازة وجرسيف وتاوريرت والناظور والدريوش والحسيمة وبركان ووجدة وجرادة وفجيج.

وبالموازاة مع فقرات المهرجان، سيتم تنظيم معارض للمنتوجات التقليدية والمجالية (النسيج ،منتوجات الحلفاء ، الكسكس ، الفخار ، الأركان ، الملابس التقليدية ، التحف القديمة ، العسل ومشتقاته ، الصبار، الزربية …) .

وسينظم المهرجان بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ووكالة تنمية أقاليم الشمال ،وبدعم من وزارة الثقافة وعمالة إقليم جرسيف

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك