معتقلو الريف بالبيضاء يدعون أسرهم لـ

معتقلو الريف بالبيضاء يدعون أسرهم لـ"زيارة الوداع" يوم 19 يوليوز

16 يوليو 2017 - 17:34

أوضح معتقلو حراك الريف بالدار البيضاء، أنهم مصرون على الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداء من يوم 17 يوليوز الجاري، تحت شعار “الحرية أو الشهادة”، مؤكدين أنهم لن يوقفوه “إلا ونحن بحريتنا أو الخروج على نعشنا ونحن شهداء”.

ودعا المعتقلون في بلاغ لهم أورده المحامي عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الحراك، اطلعت جريدة “العمق” على نسخة منه، عائلاتهم إلى القيام بزيارة “الوداع” يوم الأربعاء 19 يوليوز، معلنين أنهم لن يستقبلوا أي فرد من عائلاتهم، “ولن يخرجوا إليهم إلا أحرار طلقاء أو على الأنعاش شهداء”.

واعتبر بلاغ “المعتقلين السياسيين للحراك الشعبي بالريف المرحلين إلى الدار البيضاء”، أن ترحيل المعتقلين إلى الدار البيضاء هو بمثابة “عقاب جماعي لنا ولعائلاتنا وتنم عن نية تخفي وراءها ثني عائلاتنا عن النضال من أجل إطلاق سراحنا”.

وناشد المعتقلون من سموهم بـ”الجماهير الشعبية من أجل العمل على إنجاح المسيرة المليونية ليوم 20 يوليوز 2017، ودخول إقليم الحسيمة والريف ككل في إضراب عام يتزامن مع المسيرة، والتشبث بالسلمية كمبدأ للحراك الشعبي وإحدى أهم أسس فلسفة الحراك”.

وفي نفس الإطار، كشف البلاغ أن “المعتقل ربيع الأبلق قد دخل اليوم السادس عشر في إضرابه المفتوح عن الطعام، وأن حالته الصحية تدهورت وما عاد بقادر على الحركة وقد بدا عليه ذلك بشكل واضح يوم الثلاثاء الأخير”.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

إثر مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.. وفاة مقدم أخبار بدوزيم (صورة)

موكب الشموع بسلا

ذكرى المولد النبوي .. زغاريد وأعلام بيضاء تزيّن بيوت المغاربة

خلال 6 أشهر من المحاكمات عن بعد.. عقد 8775 جلسة راجت بها أزيد من 158 ألف قضية

تابعنا على