تقرير: الإمارات لم تستثمر في المغرب سوى 22 مليار درهم خلال 47 سنة

بالرغم من الاحتفاء الرسمي والإعلامي بعلاقة المغرب بدولة الإمارات العربية المتحدة، إلا أن التقرير الأخير الذي أصدره “صندوق أبوظبي للتنمية” كشف أن حجم الاستثمارات والمساعدات المالية والقروض التي قدمها للمغرب على مدى زهاء 47 عاما لم تتعدى 9 مليارات درهم إماراتي أي نحو 22.5 مليار درهم مغربي.

وبحسب بلاغ للصندوق المذكور، فإنه منذ بداية الشراكة الاستراتيجية مع الرباط عام 1974، موّل الصندوق زهاء 76 مشروعا تنمويا في مختلف القطاعات بقيمة إجمالية لم تتعدى 22.5 مليار درهم مغربي، مشيرا إلى أن استثمارات الصندوق توزعت ما بين منح وقروض ميسرة ومشاريع في مختلف القطاعات.

وأورد بلاغ الصندوق أنه يستثمر في شركات كبرى، أبرزها “اتصالات المغرب”، و”دلما للاستثمارات السياحية”، وشركة “نخيل المغرب”، و”إسمنت المغرب”، وشركة “رباب” التي تعمل في قطاعات حيوية، وتساهم في ثلاث شركات تعمل في مجالات الفنادق والتعدين وتجارة المواد.

وأكد الصندوق أنه ساهم في تمويل بناء ميناء طنجة المتوسطي، والمُدار الطرقي المتوسطي، والقطار فائق السرعة، وكذلك بناء محطة السكك الحديدية في الدار البيضاء.

وتكشف الأرقام التي أوردها “صندوق أبوظبي للتنمية” أن حجم استثمارات الإمارات بالمغرب هزيلة جدا، بالمقارنة مع حجم العلاقات الدبلوماسية القوية التي تربط عائلة آل نهيان الحاكمة في الإمارات بالقصر الملكي، خصوصا وأن دولة الإمارات تعد من بين أغنى الدول ولها استثمارات كبرى في دول أخرى بأوروبا وأمريكا ومصر.