https://al3omk.com/210164.html

دراسة: الأمريكيون المسلمون قلقون لكن سعداء بنمط حياتهم

أظهرت دراسة أمريكية جديدة لمركز بيو للأبحاث الأمريكية أن المسلمين يشعرون بالقلق على مكانهم بالمجتمع الأمريكي لكنهم لا يزالون يؤمنون “بالحلم الأمريكي”، وفق ما نشر موقع المركز.

وشكلت الأيام الأولى لإدارة الرئيس دونالد ترامب مصدر قلق كبير لغالبية الأفراد المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية الذين يعانون مزيدا من العنصرية والرفض من قبل بعض فئات المجتمع الأمريكي.

لكن بالمقابل، يبدي الأمريكيون المسلمون تشبثا كبيرا بالنظرة التفاؤلية للحياة وبالمشاعر الإيجابية تجاه مواقف الحياة إذ يعتقد غالبيتهم أن العمل الجاد يؤتي بثمار طيبة وبالنجاح المرغوب به ويشعرون بسعادة كبيرة بنمط حياتهم في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي الواقع، عبر أزيد من ثلثي الأمريكيين المسلمين عن شعورهم بالرضى عما يجري بالولايات المتحدة الأمريكية، وأكد حوالي ثلاث أرباع المسلمين أن الرئيس دونالد ترامب يرفض الجالية المسلمة.

ويقتنع غالبية المشاركين في الدراسة أن البلاد تخوض تجربة مغايرة لتلك التي عاشها المسلمون في الولايتين الرئاسيتين السابقتين مع باراك أوباما الذي كان يظهر احتراما كبيرا لكل الأقليات الدينية.

وإضافة إلى ذلك، يرى نصف الأمريكيين المسلمين أنه أصبح من الصعب جدا أن يكون الفرد مسلما في الولايات المتحدة الأمريكية وشدد أكثر من 48 في المئة منهم على معايشتهم لحادثة تمييز أو عنصرية على الأقل مرة واحدة في حياتهم.

ورغم وجود تقرير عن حالات التمييز، فإن قرابة 49 في المئة من المسلمين حضوا على تلقيهم دعما من مواطنين أمريكيين في السنة المنصرمة كما كشف الدراسأن حوالي 55 في المئة من الأمريكيين قريبين جدا من المسلمين.

وفي الإجمال، يشعر 89 في المئة من المسلمين بالفخر لكونهم مواطنين أمريكيين ومسلمين في الوقت ذاته، وثمانية مواطنين مسلمين من أصل عشرة سعداء بنمط حياتهم في الولايات المتحدة الأمريكية، ويواصل غالبيتهم على العمل والكد من أجل تحقيق “الحلم الأمريكي”.

وللإشارة، قام مركز بيو للأبحاث بهذه الدراسة ما بين 23 يناير إلى غاية 2 ماي 2017 وتواصل مع المواطنين المسلمين عبر الهاتف الأرضي والهواتف النقالة، وتشكلت العينة المستعان بها من 1000 مسلم بالغ يعيشون بمختلف مناطق الولايات المتحدة الأمريكية.
وتعد هذه الدراسة الشاملة الثالثة من نوعها التي يقوم بها مركز بيو للأبحاث عن الأمريكيين المسلمين

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك