https://al3omk.com/216168.html

مسؤول بالـPJD يدعو لمراجعة التأطير الديني لمغاربة الخارج بعد هجوم برشلونة

دعا عمر المرابط، مسؤول لجنة مغاربة العالم بحزب العدالة والتنمية وعضو المجلس الوطني للحزب، إلى إعادة طرح موضوع تغيير مقاربة التأطير الديني لمغاربة الخارج، وذلك بعد تورط شاب مغربي في الهجوl الذي استهدف برشلونة أمس الخميس.

واعتبر المرابط في تدوينة له، أن “المقاربة الأمنية المبنية على محاولة التحكم عبر أجهزة معروفة، أظهرت فشلها لأنها لا تكفي”، مشددا على أنه حان الوقت كي يعاد النظر في كيفية صرف 120 مليون درهم مخصصة سنويا من طرف المغرب لهذا الملف، حسب قوله.

وأضاف بالقول: “السكن في فندق حسان والرواتب التي تعطى للبعض يجب أن تخضع لمنطق الدولة وليس إلى منطق مزاج بعض القائمين على الملف، منطق الولاء قبل الكفاءة ولى إلى غير رجعة، ومغاربة العالم بينهم من الكفاءات الدينية العالية من يمكن تجنيده لمحاربة الإرهاب والتطرف وليس تجنيده بالمفهوم القديم البائد”.

وقال مسؤول البيجيدي في فرنسا: “نعم للمقاربة الأمنية تحمي الناس من المتطرفين والإرهابيين، لكن أين المقاربة التي تحمي الناس من منابع التطرف والإرهاب”، مستدركا بالقول: “طبعا لا يمكن للمغرب أن يحيط بكل شيء”.

وأعلنت حكومة إقليم كتالونيا الإسباني، أن 13 قتيلا سقطوا وأصيب أكثر من خمسين شخصا في حادث دعس بوسط مدينة برشلونة، حيث دعس المهاجم الذي كان يقود شاحنة صغيرة حشدا من الأشخاص في المنطقة التي تشهد تواجدا مكثفا للسياح، وركض هاربا من موقع الحادث.

كما أعلنت الشرطة الإسبانية، التعرف على هوية مشتبه به في اعتداء برشلونة، مشيرة إلى أن المنفذ المفترض للهجوم هو إدريس أوكابير، وهو شاب مغربي، وذلك بعدما كانت صحيفة “البايسس” قد كشفت اسمه وصورته، فيما أعلن تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” مسؤوليته عن الاعتداء الذي خلف 13 قتيلا.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك