تردي الأوضاع بمدرسة بكهف نسور إقليم خنيفرة يخرج الآباء للاحتجاج

خرج العشرات من آباء وأولياء تلاميذ المدرسة المركزية بكهف نسور إقليم خنيفرة في وقفة احتجاجية اليوم الاثنين 11 شتنبر 2017 على الساعة الثامنة صباحا، حيث أثار المحتجون الانتباه إلى ضد تردي الأوضاع وغياب المرافق الصحية بالمدرسة المركزية بكهف نسور إقليم خنيفرة.

المحتجون استنكروا تجاهل القائمين على تدبير الشأن التربوي بالإقليم لمطالبهم المشروعة، مطالبين من خلال الشعارات التي صدحت بها حناجرهم وزارة حصاد بضرورة التعجيل في تنفيذ المطالب المرفوعة من قبيل المحتجين والمتمثلة في إعادة بناء البناية المهترئة وإصلاح الأقسام والمرافق الصحية.

وفي نفس السياق، حلت بالمدرسة لجنة مكونة من ممثل المديرية الإقليمية والسلطة المحلية والمجلس البلدي ودخلت في جلسة حوار مع الآباء والفاعلين الجمعويين المحليين وتم الاتفاق، حسب مصادر محلية، على تنفيذ مطالب المحتجين مع التزام الآباء بعودة التلاميذ لاستئناف الدراسة.

تعليقات الزوّار (0)