سامسونغ تستعد لإطلاق أكبر شاشة حاسوب في التاريخ

واختلاف كبير عن الشاشات الأخرى، ما قد يحدث طفرة حقيقية في صناعة الإلكترونيات حول العالم.

ووفقاً لصحيفة “بيزنس إنسايدر” الأمريكية تصل نسبة عرض الشاشة إلى طولها 32: 9 ، أي ما يعادل ضعف نسبة العرض إلى الطول في الشاشات التقليدية التي تصل النسبة بها 9:16، وهو ما يعد طفرة لعشاق ألعاب الحاسوب، حيث تتيح هذه الشاشة لمستخدمها القدرة على المشاهدة بضعف جودة الشاشات التقليدية .

وبالإضافة إلى تميز الشاشة الذكية لشركة “سامسونغ” بكبر حجمها، هناك العديد من المميزات الأخرى التي تقدمها لنا الشركة الكورية عبر شاشتها الذكية، فعلى سبيل المثال يمكن أن يتم استخدام نفس الشاشة عن طريق جهازين حاسوبيين مختلفين، بالإضافة إلى إمكانية تقسيم الشاشة إلى نصفين متساويين بحيث يستخدم النصف الأيسر لتشغيل ألعاب الفيديو والنصف الأيمن لتشغيل ” اليوتيوب” أو أي استخدام آخر.

ودائمًا ما يسعى أصحاب الأعمال إلى شراء أجهزة حاسوب متطورة لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من التطبيقات الإلكترونية التي تستخدمها الشركات الكبرى لتيسير أعمالها، بالإضافة إلى حرص عشاق ألعاب الفيديو على شراء كل ما هو جديد ومتطور لتلبية رغباتهم، وتمكينهم بشكل أكبر من ممارسة هواياتهم المفضلة.

ويعدُّ سعر هذه الشاشة مرتفعًأ بعض الشيء، حيث يبلغ سعر الشاشة ما يقدر بـ 1500 دولار.

تعليقات الزوّار (0)