أخيرا .. حركتا حماس وفتح تتوصلان إلى اتفاق بمصر لإنهاء الإنقسام

قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الخميس إن الحركة توصلت إلى اتفاق مع حركة فتح لإنهاء الانقسام. ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وقال مسؤول من حماس لرويترز إن من المتوقع إعلان التفاصيل في مؤتمر صحفي ظهر اليوم بالقاهرة حيث بدأت محادثات الوحدة بين الحركتين يوم الثلاثاء.

وقال هنية في بيان “تم التوصل فجر اليوم إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية كريمة”.

وكانت حركة حماس قد أكدت الأربعاء أن جلسات الحوار بين ممثليها وممثلي حركة فتح جرت في يومها الثاني على التوالي في القاهرة وسط “أجواء إيجابية وشعور بالمسؤولية”.

وصرح المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم “انتهت الجولة الأولى من الحوارات بين فتح وحماس برعاية مصرية وتم تناول قضايا وملفات مهمة متعلقة بالمصالحة الفلسطينية وبأزمات قطاع غزة”.

وتابع “الأجواء كانت إيجابية والكل عنده شعور بالمسؤولية تجاه ضرورة ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني وإنهاء الانقسام. الأجواء كانت مدعاة للتفاؤل، والكل كان يدفع باتجاه التوافق على كافة الملفات والقضايا المتعلقة بالمصالحة”.

وأوضح أن بين الملفات التي نوقشت “ملف الموظفين والأمن وموضوع المعابر” وتابع أن “سقف الحوارات هو التوافق وليس السقف الزمني”.

وعقدت المحادثات في مقر المخابرات المصرية في القاهرة.

وسيطرت حماس على قطاع غزة منتصف العام 2007 بعد أن طردت عناصر فتح إثر اشتباكات دامية.

ونجحت وساطة مصرية أخيرا في تحقيق تقارب بين الطرفين الفلسطينيين أثمر الأسبوع الماضي زيارة لأعضاء الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمدالله التي تتخذ من رام الله مقرا، إلى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وتسلمت الحكومة الفلسطينية الوزارات والهيئات الحكومية في قطاع غزة خلال زيارة الحمدالله. ولا تزال هناك أسئلة حول من سيكون مسؤولا عن الأمن وعن القوة العسكرية الضخمة لحماس.

تعليقات الزوّار (0)