مجتمع

حقوقيون يكشفون “الحلقة المفقودة” في واقعة أستاذ ورزازات

05 نوفمبر 2017 - 22:19

أسئلة كثيرة تطرح نفسها في واقعة الاعتداء على أستاذ ورزازات، خصوصا بعد أن تأكد من خلال مصادر متطابقة أن الأستاذ ظل ولسنوات ضحية للاعتداءات المتكررة من طرف تلاميذه، كما أنه يعاني من اضطرابات نفسية، مما يجعل سؤالا محيرا يطرح بإلحاح: لماذا لم يسبق للأستاذ أن قدم شكاية ضد التلاميذ المعتدين؟ ولماذا لم تتدخل المديرية الإقليمية بورزازات لمنح الأستاذ رخصة مرضية؟.

حقوقيون تحدثوا لجريدة “العمق”، أجمعوا أن الحلقة المفقودة في واقعة الاعتداء على أستاذ ورزازات قد تدين المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بورزازت، خصوصا وأن المشكل يعود إلى سنة 2014، حيث أن الأستاذ يعاني من مشاكل ومتاعب نفسية وقد كان دائما عرضة للمشاكل والصراعات مع المتعلمين.

وتساءلوا لماذا لم تتدخل المديرية الإقليمية رحمة بالأستاذ ورحمة بالمتعلمين، أم أنها كانت تنتظر “وجود الدم”، متسائلين كذلك، لماذا لم تتدخل لحل المشكل إلى أن تسرب فيديو الاعتداء لتسارع إلى إصدار بلاغ غير مؤرخ وغير موقع حول القضية في يوم الأحد بعد أن انتشر الفيديو وتدخلت النيابة العامة واعتقل التلميذ في حين أن الواقعة تعود إلى يوم الثلاثاء الماضي.

وأضاف نشطاء حقوقيون أن “التلاميذ لن يتفهموا بالطبع أن يكون الأستاذ يعاني من مشاكل صحية قد تجعله يسبهم ويهينهم وهم بالطبع قد يثورون وقد يعتدون عليه لفظيا وجسديا”، مضيفين أن “الأستاذ تم تنقيله أصلا من الثانوي إلى الإعدادي ثم أعادته المديرية الإقليمية إلى تدريس الثانوي، عوض أن تعطيه رخصة مرضية”.

واعتبر ذات المتحدثين أن “التلاميذ مهما كانوا لن يتحملوا بعض الألفاظ والتصرفات من أستاذ لديه مشاكل نفسية واضطرابات، لذلك فستكون ردود فعلهم متوقعة وطبيعية”، مؤكدين أنه “كان على المديرية الإقليمية ومدير الثانوية التدخل وعدم إسناد القسم للمدرس وكان بالإمكان تكليفه بالخزانة مثلا أو بالحراسة إلى أن يعالج”.

وعودة إلى تصريح سابق لنقابي بورزازت حول واقعة الاعتداء، فقد أشار أن إدارة المؤسسة سبق لها وأن راسلت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بورزازات من أجل نقل الأستاذ إلى مؤسسة أخرى بعد الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها، مضيفا أنه تم تكليفه بتدريس أقسام الإعدادي، قبل أن يعاد تكليفه بأقسام الثانوي من جديد.

وأثارت حادثة الاعتداء على الأستاذ داخل الفصل الدراسي بثانوية “سيدي داود” التأهيلية بورزازات، غضبا عارما على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وخرجت دعوات بين صفوف الأساتذة للاحتجاج في مختلف المدن، “من أجل إعادة الاعتبار لكرامة رجال ونساء التعليم وحماية قيمتهم الرمزية والاعتبارية”.

إلى ذلك، أوقفت قوات الأمن بورزازات، اليوم الأحد، تلميذا قاصرا يبلغ من العمر 17 سنة، وذلك على خلفية ظهوره في مقطع فيديو يوثق لاعتدائه على أستاذه داخل الفصل الدراسي بالثانوية التأهيلية سيدي داود بنفس المدينة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غير معروف منذ 4 سنوات

طاحت الصومعة علقو المعلم.

ام بكر منذ 4 سنوات

لا مبرر ولا تبرير لسلوك "التلميذ"

غير معروف منذ 4 سنوات

لا مبرر ولا تبرير لسلوك "التلميذ"

مواطنة منذ 4 سنوات

تبارك الله وما شاء الله، الجميع صار يتحدث عن حقوق الأستاذ وكرامة الأستاذ، طيب أين كرامة الأستاذ عندما يقبل على نفسه ابتزاز التلاميذ بالساعات الإضافية مع أنها ممنوعة قانونا؟ وأين خطاب الحقوق لما نعرف أن هناك منتسبين للجسم التعليمي مريضون بالتعالي ويعنفون تلامذتهم بشكل مسيء حتى أن نسبة الهدر المدرسي يتحمل الغالبية منهم جزء من المسؤولية. تباكوا وتباكوا ولكن اعلموا أنكم تعملون بقطاع حساس ومسؤولون أمام الناس وامام الله

ابيه أبو فدوى منذ 4 سنوات

لا للتحقيقات التافهة فأنتم عوض الانضمام إلى صف الأستاذ رغم مرضه كما زعمتم، تقولون انه يسبهم ووووو .إلا يستحق الاحترام أولا ثم الرحمة ثانيا وخيرات الوقوف معه.هذا الغربية الذي تجرأ على فعل هذا الفعل المشين ليس مغربيا ،إنما يعيش فية .فالمرأة آتية من داخل قلبي لأنني عندما شاهدت ذلك الزمني ولم تملك الأرض الحزن ....العقاب العقاب العقاب

اعلامي منذ 4 سنوات

حول الحلقة المفقودة في واقعة استاذ ورززات. اريد فقط ان انبه كاتب المقال السيد امدوري بانه يجهل عمل المكتبي او المحافظ او مدبر المكتبة او الخزانة، حيث كما ورد في مقاله اقترح بعض الحلول التي كان يجب اللجوء اليها حيث كتب :"كان على المديرية الاقليمية ان تكلف هذا الاستاد بالخزانة الى ان يعالج" هذا الاخ الكاتب يجهل تماما عمل المكتبي ويجهل ايضا دور الخزانة وخصوصا دور الخزانة المدرسية. فتسيير الخزانة او المكتبة ايها الكاتب العزيز هو علم يدرس بمدرسة علوم الاعلام التي تخرج كل سنة افواجا من المختصين المتميزين في تسيير المكتبات من المتخصصة الى العمومية مرورا بالجامعية والمدرسية. وهم ايضا متخصصون في تحليل المعلومة وتقديمها كما ينتظرها المستعمل وصاحب القرار. ولهم ايضا كفاءة في استباق الجواب للأسئلة التي يطرحها المستعمل للخزانة. ولهم ايضا كفاءة في سيكلوجيات مستعملي الخزانة التي تعتمد على التحليل النفسي من اجل ارضاء وتلبية المستعملين. اما عن دور المكتبة او الخزانة فانصحك يا اخي ان تثقف نفسك في هذا المجال فالمراجع كثيرة واختم كتابي هذا بشيء مهم يترجم واقع التعليم ببلادنا : ما دام ان هناك تغييب الدور الحقيقي للمكتبة في منظومتنا التعليمية فان هذا القطاع لن يعرف التقدم الذي نطمح اليه. ونفس الشيء بالنسبة لدور المسير الذي يصطدم بالتصغير والاحتقار من طرف اناس يجهلون المجال. استسمح ان اطلت في موضوع غير الذي يهم الواقعة ولكن اظن ان من الاسباب الا مسؤولة التي اوصلت الوضع الى ما هو عليه هو جهل بعض الناس بمكونات المنظومة التربوية. " احمد ميران"

احمد ميران. اعلامي منذ 4 سنوات

اريد فقط ان انبه كاتب المقال السيد امدوري بانه يجهل عمل المكتبي او المحافظ او مدبر المكتبة او الخزانة، حيث كما ورد في مقاله اقترح بعض الحلول التي كان يجب اللجوء اليها حيث كتب :"كان على المديرية الاقليمية ان تكلف هذا الاستاد بالخزانة الى ان يعالج" هذا الاخ الكاتب يجهل تماما عمل المكتبي ويجهل ايضا دور الخزانة وخصوصا دور الخزانة المدرسية. فتسيير الخزانة او المكتبة ايها الكاتب العزير هو علم يدرس بمدرسة علوم الاعلام التي تخرج كل سنة افواجا من المختصين المتميزين في في تسيير المكتبات من المتخصصة الى العمومية مرورا بالجامعية والمدرسية. وهم ايضا متخصصينن في تحليل المعلومة وتقديمها كما ينتظرها المستعمل وصاحب القرار. ولهم ايضا كفاءة في استباق الجواب للأسئلة التي يطرحها المستعمل للخزانة. ولهم ايضا كفاءة في سيكلوجيات مستعملي الخزانة التي تعتمد على التحليل النفسي من اجل ارضاء وتلبية المستعملين. اما عن دور المكتبة او الخزانة فانصحك يا اخي ان تثقف نغسك في هذا المجال فالمراجع كثيرة واختم كتابي هذا بشيء مهم يترجم واقع التعليم ببلادنا : ما دام ان هناك تغييب الدور الحقيقي للمكتبة في منظومتنا التعليمية فان هذا القطاع لن يعرف التقدم الذي نطمح اليه. ونفس الشيء بالنسبة لدور المسير الذي يصطدم بالتصغير والاحتقار من طرف اناس يجهلون المجال. استسمح ان اطلت في موضوع غير الذي يهم الواقعة ولكن اظن ام من الاسباب الا مسؤولة التي اوصلت الوضع الى ما هو عليه هو جهل بعض الناس بمكونات المنظومة التربوية.

علي منذ 4 سنوات

سبب البلاء والمصائب التي يعرفها مجتمعنا عامة والمدرسة خصوصا هي بسبب المنظمات والجمعيات الحقوقية أعياد الله ربيوا أولادكم وخليوا الناس تربي اولادها

ابو محمد منذ 4 سنوات

هل تتكلم أيها الحقوقي عن حقوق الحيوان أو التلميذ. تبا لك ولحقوقك القدرة. أي حقوق هاته يهان فيها المربي.أن ذهبت الأخلاق ذهبت الأمة. وبقي عديمي التربية يتشدقون بقيمة الحرية الفردية التي لا محل لها من الإعراب في مجتمع متخلف مريض .

الطويل عبد المجيد منذ 4 سنوات

السلام عليكم سؤالي موجه الى صاحب المقال. هل يسمح لك ضميرك بان تعنف أو تحتقر إنسان فاقد للعقل؟

عرعر منذ 4 سنوات

هذا لايبرر الإعتداء على الأستاذ تحت أي ضرف من الضرووف لوكان هذاثلميذ مؤدب وحب عليه احترام كلمة أستاذ بمعناها ودورهاقبل شخصه الإنساني وتلك الاضطرابات سببها أمثاله من الشردمة المراهقين ...وعلى الحقوقيين عدم تشجيع أمثال هذا الصعلوك...المراهق

رشيد منذ 4 سنوات

الاستاذ شفاه الله والكل يتحمل مسؤولياته مديرية او وزارة او غيرها.ولا تدافعوا على تلاميذ بهذا المستوى الأخلاقي والتربوي.اظن راكم فاهمين.

متتبع منذ 4 سنوات

أنا مكان نفهمش هاد الحقوقيون فين باغين يوصلونا فهاد البلاد. راه هاد الحقوق التي يراد بها باطل هي التي أفسدت المجتمع. البنت صاحبة القبلة أرجعت للدراسة بسبب الحقوق و رجوعها دفع باقي تلاميذ المؤسسة للإحتجاج على رجوعها بسبب معرفتهم بسلوكها. هاد التلميذ هو أيضا أرجعوه إذا ما تم طرده بسبب جنون الأستاذ و الحقوق الحامضة ديال هاد الحقوقيون ؟؟؟؟

مدرس منذ 4 سنوات

العلاقة بين المعلم والمتعلم ينبغي أن تبنى على الاحترام المتبادل، لكن عندما يتجاوز أحدهما حدوده يلزم الاحتكام إلى العدل والقضاء لإنصاف المظلوم، وعندما يتسرب إلى الكل هذا الشريط الذي يوثق لحظة دامية يعنف فيها مراهق مميز وواع مدرسا في سن والده، فهي لحظة وقوف ضد هذا السلوك الوقح الذي مهما كانت أسبابه منطقية إلا أنه لاينبغي التطبيع معه والبحث له عن أعذار لأنها لن تشفعلله، وستجرئ كل قليل أدب على مربيه إن أتيحت له الفرصة. نطالب بأقصى عقوبة في حق هذا الوقح وبسن قوانين رادعة ضابطة، وإلا فإن على تعليمنا وقيمنا ووطننا السلام

مواطنة مغربية غيورة على الوطن الحبيب منذ 4 سنوات

هو الخطا الاول و الاخير خطا الادارة هي من تتحمل المسؤولية مجالس المؤسسة ما دورها كان على المؤسسة ان تخلي مسؤوليتها بالأخبار و نحن نعلم مع الخصوص الموجود في صفوف الأساتذة فلا يهم ان تهين هذا الاستاذ المهم يسد الخصاص كنت ادرس في أى المؤسسات و كانت هناك أستاذة في نفس الوضعية كأنها غير موجودة و اجتمعنا و كتبنا رسالة نخلي مسؤولية المؤسسة ان وقع اي حادث و صور ماهو و صادقت عليها السلطات و قدمت لها للنيابة و في اليوم التاني غيروا الأستاذة من جهة أخرى احترام الاستاذ و الأكبر منك سنا واجب هذه سلوكيات لا تمس التلميذ يجب أن يعاقب الحاضرون كلهم يجب عقولهم هناك من يضرب و هناك من يسخر و الآخرون يتفرجون وواحد يصور و هذه المجموعة الحقوقية استفاقت اليوم اين كانت منذ 2014 و الله من خرب البلاد هم المنظمات و الجمعيات و الأحزاب لولا هم لكنا بالف خير

غير معروف منذ 4 سنوات

ليس فقط من 2014 هذه حالة الاستاذ منذ أن بدأ العمل بالمؤسسة ومن ذلك الحين لم يتم تحريك ساكن المشكلة ان الإدارة كانت دائما على علم بما يحدث بين الاستاذ و التلاميذ

محمد خربوش منذ 4 سنوات

اتذكر جيدا انني درست مادة الفلسفة عند استاد يشكو متاعب صحية ورغم دلك كنت محترمه ونقدر ونص من عاليا مجهودات.. .أظن أن الأمر لا يتعلق بمرض الاستاد وإنما بمرض القيم والمذكرات

أبو الياس منذ 4 سنوات

هؤلاء الحقيقيون هم من سيفلسون الأمة من رأسمال القيم والأخلاق ، الحقوق أخطر مسرحية نهجها الغرب وصدرها لكم ليضربكم في عمقكم ويهدم مصدر قوتكم وصدقتم عن قصد او غير قصد فرحتم تهتفون بشعاراتهم وتهدمون بيوتكم ومجتمعاتكم... الله ياخد فيكم -يا حقوقيون- الحق... حسبنا الله ونعم الوكيل...

غير معروف منذ 4 سنوات

التلميد مدان

غير معروف منذ 4 سنوات

كان على الطلبة ان يتفهمو حالة الاستاد النفسية عوض تعنيفه

رشيد البلغيتي منذ 4 سنوات

سلام عليكم يا سادة ، تصحيحا لمعلومة بسيطة انا كنت تلميذ هذا الاستاد في 2010 يعني ان المشكل ليس وليد 2014 هذا الاستاد من خيرة الاساتذة الذين تتلمذت على ايديهم انما لديه مشكل نفسي اذا كنت سادجا . او كان التلميذ متهور ولم ينتبه اثناء شرح الدرس هنا تندلع الحرب. لو كنت مكانه لاعرت له اهتمام يدرس او لا يدرس هذا شانه .

Asm3 منذ 4 سنوات

C est le début d une Siba généralisée qui finira par pérenniser l anarchie.

سعيدة منذ 4 سنوات

هدا التلميذ هو المذنب فكيف تسول له نفسه ان يعتدي على رجل في متل سن والده. بحالو هادو لكيخرجو الشارع ويسرقو العيالات لي قد امهاتهوم ويعتديو عليهوم بالسلاح.

عبدو بن عسو منذ 4 سنوات

لقد كرهناكم ايها الحقوقيون أولا ليس بقاصر عمره 18 سنة ،لقد تم تقديمه السنة الماضية امام المجلس الغير التاديبي لعدم تاديبه ومشاغبته مع الجميع في قسم الخامس ادبي ،علما انه كرر في القسم الرابع اعدادي ،ابوه يبع الخضر بالتقسيط في محل متهالك في حي سيدي داود ،تلميد كسول بما تحمله الكلمة من معنى وغير متخلق ،يستحق السجن لخمس سنوات ليكون عبرة للاخرين,

يوسف البجعدي منذ 4 سنوات

الجمعيات الحقوقية من بين الاسباب الاولى لمثل هذه المشاكل وغيرها، دفاعهم عن المجرمين ودعواتهم لتحسين وضعية السجناء ودفاعهم الدائم عن السلوكات الشاذة يخرب المجتمع

ابو امجد منذ 4 سنوات

كيف نتكلم عن حقوق وحقوق في دولة غاب عنها الاحترام والتقدير للوالدين اولا ايام العز والزيار عشناها ايام الحسن الثاني والبصري عندما قال المرحوم اللي مارباوهش والديه الربيوه في داك الحين لم تكن الجمعيات الحقوقية تتدخل في شؤون المجتمع سيروا شوفوا ليكم شي حاجة اخرى وخليو الكلب يتربى

ورزازي منذ 4 سنوات

اوقفته قوات الامن بورزازات راه كايتسماو مصالح او عناصر الامن

منة الخالدي منذ 4 سنوات

الحلقة المفقودة هي القيم المنعدمة في احترام من هو اكبر منك سنا فمابالك في استاذ مربي افنى شبابه في خدمة الاجيال عوض ان تشجبوا الواقعة تقفون في صف معتوه عالة على المجتمع باسم حقوق الانسان عوض ان تنادوا بالعقوبة والضرب على ايدي كل من يسعى ان يرجع بهذا البلد الى الخلف مجردون من الانسانية وجدتم له اعذارا واهية لمجرد ان الضحية استاذا اتمنى ان ينالكم مانال هذا المسكين على ايدي ابنائكم في عقر داركم لانهم طمستم الحق ونصرتم الباطل تحت غطاء حقوقيون هزُلت

غير معروف منذ 4 سنوات

إعطاء صفة الحقوقي لمنلا يعرف حتى اسماء مكونات جسده و احرى الحقوق .تبا لكم افسدتم المجتمع بدفوعاتكم البئيسة تجرون وراء فتات

حمزة محمد منذ 4 سنوات

لا حول ولا قوة الا بالله هؤلاء ليسوا بحقوقيين انهم انتهاجيون يحرضون على العنف والجريمة باسم حقوق الانسان....

حمزة منذ 4 سنوات

لا حول ولا قوة الا بالله هؤلاء ليسوا بحقوقيين انهم انتهاجيون يحرضون على العنف والجريمة باسم حقوق الانسان....

غير معروف منذ 4 سنوات

لا حول ولا قوة الا بالله هؤلاء ليسوا بحقوقيين انهم انتهاجيون يحرضون على العنف والجريمة باسم حقوق الانسان....

Moroccan civilian1 منذ 4 سنوات

Siro tkhraw ya sahafa dial lmortazi9a.kif Malan lhal makhassouch ydarbo.3la mahchoumach ghir l Osstad mrid nafssi safi talamidd khasshom y3ayrouh.ola rak chaud chi flayssat mn 3nd l famila dial lmo3ta9al.tfou

بوشعيب منذ 4 سنوات

لم تتضح الرؤية جيدا ، لهذا فالاحكام المسبقة تبقى مجرد أحكام عاطفية ليس إلا .فلا بنبغي أن يجر طالب في هذه الظروف إلى المحاكم حيث تطبيق القانون لا يعتمد إلا على الدليل والدليل هنا ضد الطالب ، ونحن لسنا في حاجة لتخريج مجرم أو ..... عبر طريق القانون

أبو الفوز منذ 4 سنوات

هل أفهم من مقالكم أنكم تبررون اعتداء التلميذ على أستاذه، كما فعلتم مع صاحبة القبلة؟

الطفل المغربي دمره الحقوقيون منذ 4 سنوات

وماذا عن الاساتذة الذين يتمتعون بكامل قواهم العقلية ويعملون بجد والذين تعرضوا للضرب والجرح وجميع اشكال العنف داخل حجرات الدرس. هذه فقط النقطة التي افاضت الكاس

ابو علي منذ 4 سنوات

لالتبرير الجراءم بهذه الطريقة ولو كان الاستاذ مريضا اوحتى معاق عقليا فالقيم والاخلا ق والاداب كادت تكون منعدمة لا لجلد الاستذ مزات ومرات فكونه لم يكتب تفقريرا بالتلاميذ فالممارسون يعلمون ان التقارير لم تعد تجدي نفعا وليست هذه حالة معزولة

لاعمق منذ 4 سنوات

الحقوقيون يبررون مثل هذه الجراءم لاخير فيهم اين كانوا واين هم ؟انهم متطفلون ليس الا.ايريدون ان يطرد ويحرم هو وعاءلته من مصدر رزقهم اي حقوق هذه تدعون لايفهمون اوضاع القيم التي اوصلونا اليها باكاذيبهم حقوق الطفل

لا منذ 4 سنوات

لالتبرير الجراءم بهذه الطريقة ولو كان الاستاذ مريضا اوحتى معاق عقليا فالقيم والاخلا ق والاداب كادت تكون منعدمة لا لجلد الاستذ مزات ومرات فكونه لم يكتب تفقريرا بالتلاميذ فالممارسون يعلمون ان التقارير لم تعد تجدي نفعا وليست هذه حالة معزولة

ابو محمد المفقس منذ 4 سنوات

الصعاليك البالغون والمسمون بالحقوقيين واخيرا تفتق ذهنهم وارادوا مخرجا لندهم الصعلوك القاصر. تبا لكم ولحلقتكم المفقودة فانتم من جنى على المغاربة بطوباويتكم وسرابكم الحقوقي فافلستم واتلفهم و"دسرتم" من لا فصل ولا اصل له تحت مسمى حقوق الانسان والمساواة وخلا دار باباكم.

ابو محمد منذ 4 سنوات

الصعاليك البالغون والمسمون بالحقوقيين واخيرا تفتق ذهنهم وارادوا مخرجا لندهم الصعلوك القاصر. تبا لكم ولحلقتكم المفقودة فانتم من جنى على المغاربة بطوباويتكم وسرابكم الحقوقي فافلستم واتلفهم و"دسرتم" من لا فصل ولا اصل له تحت مسمى حقوق الانسان والمساواة وخلا دار باباكم.

محمد منذ 4 سنوات

ديك السلخة الصحيحة لي خدا الأستاذ لا مبرر لها انا شخصيا قطع ليا قلبي و مانسمحش لشي حد يحكر عليه بديك الطريقة الوحشية.. رد الفعل يكون بالضرب و لراجل فايت الخمسينات و الخطير أنه أستاذ كيف ما كان ظرفه !!

ابو مهدي منذ 4 سنوات

من أكبر علل وإعطاء التعليم في المغرب من يسمون بالحقوقيون انهم يعملون جراحنا. لدعوة حقوق الإنسان. يبررون ما لا يمكن تبريره.

أحمد الشايف منذ 4 سنوات

إن لم تستحي فاصنع ما شئت....هؤلاء الحقوقيون هم سبب تدهور أمتنا ...حتى و إن كان الأستاذ مريضا ما كان على التلميذ ان يتعامل معه بهذا الشكل ...لا افهم كيف لمثقف ان يدافع عن أفعال كهاته إلا أنه يريد للأمور ان تفسد اكثر و أكثر

ابو ابا يحيى منذ 4 سنوات

عجبا الكل يحاول ان يجدا مخرجا لهذا التاميذ الصعلوك بدون شك التلميذ يسب انه ويضرب اباه حتى لو افترضنا على حد تعبيركم ان ااستاذ مريضا...اهكذا تعاملون من خدم اجيالا لا تنسوا 33 سنة عجبا لهذه الامة دمروا ما تبقى من اخلاق هذه الامة فانتم من سيجني يوم الحصاد

فاطمة منذ 4 سنوات

عذر اقبح من ذنب ،ان صح ما ذكر فان هذا يؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان الاستاذ /الاستاذة بالمغرب يرزح تحت اشكال متعددة من العنف،تتجاوز ما هو فردي الى ماهو مؤسساتي ممنهج... نظام تعليمي مهترئ يأبى ان يواجه ازماته بالتفكير في حلول ناجعة بالاختباء الجبان الى حين قدوم الزلزال او الفيضان الذي يعري الثغرات الهيكلية. خسئتم ؟!

غيور منذ 4 سنوات

تبرير واه لا مصدر موثوق له الله يخد فيكم الحق الله اجرب عليكم وعلى عائلاتهم ما أصاب الاستاذ

غير معروف منذ 4 سنوات

أين كان الحقوقيون قبل أن يضرب الأستاذ ويهان. الآن تريدون تبرئة التلميذ.

مقالات ذات صلة

مجتمع

بعد جريمتي تيزنيت وأكادير.. الحكومة: اعتداءات “المجانين” لم ترق بعد للظاهرة

مجتمع

دراسة إسرائيلية حديثة: الجرعة الرابعة غير كافية للحماية من أوميكرون

مجتمع

مكتب السياحة يعتمد فريق عمل جديد بالمعرض الدولي للسياحة لمدريد

تابعنا على