https://al3omk.com/247682.html

لمجرد يرُدُّ على دموع بريول.. وبوزيد: الفنان بخير ويحتاج لدعواتكم

في تعليقه على أول خروج للشابة الفرنسية التي اتهمت سعد لمجرد بالاعتداء جنسيا وجسديا عليها، عبر شريط فيديو، أكد رضوان بوزيد، مدير أعمال لمجرد أن القضية تحت أنظار القضاء الفرنسي الذي تبقى له الكلمة الفصل، لافتاً إلى أن هيئة محامي سعد لمجرد ولورا بريول تقوم باللازم وتشتغل إلى حين النطق النهائي بالحكم.

مدير أعمال لمجرد الذي كان يتحدث في تصريح لموقع “هاف بوست عربي” أكد أن سعد يستيقظ كل صباح ليعمل ويجتهد، “هو ماضٍ في طريقه ويثق في القضاء الفرنسي”.

ولفت رضوان بوزيد إلى أنه بصدد الإعداد لأغان جديدة، كما أنه بخير وبأفضل حال، خاتماً كلامه بالقول “يحتاج دعواتكم بأن يُفرِّج الله كُربَته”، وفق ما قاله بوزيد لهاف بوست.

ولم يتأخر رد لمجرد على ما جاء في شريط الفيديو الذي ظهرت فيه “بريول” والذي اجتاح “فيسبوك”، حيث نشر رسالة مشفرة على حسابه الشخصي بـ”إنستغرام” يعلن فيها لجمهوره عن جديده الفني، وهو ما يعني عدم اهتمامه بتصريحات الشابة الفرنسية.

إقرأ أيضا: لأول مرة .. “بريول” تقدم روايتها حول اغتصاب لمجرد لها (فيديو)

وكتب لمجرد على حسابه قائلا: “كيف الحال يا الحِبان، الأغنية الجديدة شاغلاني شوية لكن دائماً أنتم في القلب وفالبال يا جمهور مالو مثيل”.

وقال إيريك دوبون موريتي، محامي المغني المغربي سعد لمجرد، المتهم في قضية اغتصاب بفرنسا، إنه لم يشاهد الفيديو الذي نشرته الشابة الفرنسية لورا بريول أول أمس الأحد على يوتيوب.

وقال إيريك دوبون موريتي، محامي لمجرد، حسب موقع “الهافنغتون بوست”، إنه غير مهتم بالفيديو ولا ينوي مشاهدته، وأنه لم يسمع به سوى بعد يوم من انتشاره، مضيفا أن “العدالة لا تُبنى على الفيديوهات التي تنتشر على الإنترنت”.

وخرجت لورا (21 سنة)، التي تتهم لمجرد بالاغتصاب، للمرة الأولى منذ انطلاق المحاكمة، لتحكي في فيديو تفاصيل القصة التي جرت يومي 25 و26 أكتوبر 2016، قائلة إنه “ضربها واغتصبها وحاول اغتصابها مرة ثانية”، في أحد فنادق مدينة باريس.