سياسة

لأول مرة.. صورة تذكارية تجمع الملك محمد السادس وزعيم البوليساريو (صور)

أظهرت صورة تذكارية جماعية لرؤساء وقادة دول القارتين الإفريقية والأوروبية، اليوم الأربعاء بعاصمة ساحل العاجل أبيدجان، وقوف زعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية إبراهيم غالي، في الصف الثالث وراء الملك محمد السادس، وذلك في سابقة من نوعها.

ووقف الملك محمد السادس في الصورة الجماعية التذكارية، في الصف الأول إلى جانب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس الإيفواري الذي تحتضن بلاده القمة، في حين تواجد إبراهيم غالي في الصف الثالث خلف الملك محمد السادس.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يتواجد فيها الملك محمد السادس إلى جانب زعيم “البوليساريو” في نفس المكان، بعدما أنهى المغرب سياسة “المقعد الشاغر” في المحافل الأفريقية، وقرر العودة إلى الاتحاد الإفريقي بعد غياب منذ عام 1983.

وكان لافتا خلال الكلمات الافتتاحية لأغلب القادة الحاضرين، خاصة تلك التي ألقاها الأمين العام للأمم المتحدة والرئيس الإيفواري ورئيس الاتحاد الإفريقي ورئيس الاتحاد الأوروبي والرئيس الغيني وآخرون، ذكرهم للملك محمد السادس دون باقي الرؤساء، أثناء ترحيبهم بزعماء القارتين المشاركين في القمة.

اقرأ أيضا: المغرب ينهي سياسة “المقعد الشاغر” في المحافل الأفريقية

ويشارك العاهل المغربي مرفوقا بالأمير مولاي رشيد، في القمة الخامسة للاتحاد الإفريقي-الاتحاد الأوروبي، التي انطلقت أعمالها اليوم الأربعاء في أبيدجان، بحضور أكثر من 80 رئيس دولة وحكومة أفريقية وأوروبية.

ووصف دبلوماسيون حضور الملك في القمة بالحدث الكبير الذي يحمل الكثير من الدلالات على غرار حضوره في القمة الأفريقية التي عقدت في عاصمة إثيوبيا أديس أبابا في نهاية يناير الماضي، والتي تم الإعلان فيها عن عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي.

واعتبر أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الأول بوجدة خالد الشيات، أن حضور الملك هو دلالة على أن المغرب لا يهمه من حضر من باقي الدول خصوصا ما يسمى بـ”البوليساريو”، بل هو حاضر للدفاع عن قضايا ومصالح المغرب، موضحا أن ما يسمى بـ”الجمهورية العربية الصحراوية” لا وجود لها في قائمة جدول أعمال هذا المؤتمر ولا يناقش قضايا من هذا القبيل بل يناقش قضيا التنمية والهجرة والأمن والإرهاب.

اقرأ أيضا: الشيات يبرز دلالات حضور الملك في القمة الأفريقية الأوروبية بأبيدجان

إلى ذلك، طالبت المنظمة الدولية للدفاع عن حقوق وحريات المغاربة حول العالم المعروفة اختصارا باسم “درلم انترناشيونال”، بمنع زعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية إبراهيم غالي، من حضور القمة الإفريقية الأوروبية المنعقدة بعاصمة ساحل العاج، أبيدجان، اليوم الأربعاء.

ووجهت المنظمة الدولية، مذكرات مستعجلة إلى كل من رئاسة الاتحاد الأوربي ورئاسة الاتحاد الإفريقي والمحكمة العليا الإفريقية، إضافة إلى وزارة العدل في العاصمة الإسبانية مدريد، والقاضي “خوسيه لاماتا” قاضي المحكمة الخامسة بمدريد، تطالب فيها بمنع إبراهيم غالي من حضور هاته القمة باعتباره مطلوبا للقضاء الإسباني بعد صدور مذكرة اعتقاله في حقه.

وأوضحت “درلم انترناشيونال” في مراسلتها، توصلت جريدة “العمق” بأحد نسخها بالإنجليزية، أن مذكرة الاعتقال المذكورة صدرت في حق غالي يوم 17 يونيو الماضي من قبل القاضي “خوسيه لاماتا” قاضي المحكمة الخامسة بمدريد، وذلك لتورطه في جرائم ترقى إلى “جرائم حرب”، معتبرة أن حضوره بالقمة الأوروبية الإفريقية “جريمة وضرب لكل مواثيق حقوق الإنسان المتفق عليها دوليا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *