الناصري يرفض التعليق على اتهامات عموتة.. “أنا لست محاميا له”

رفض رئيس نادي الوداد البيضاوي سعيد الناصري التعليق على اتهامات عموتة لاطراف في النادي بابعاده من قيادة الفريق.

وقال الناصري في اتصال هاتفي مع جريدة “العمق”، إن “صاحب الاتهامات هو من عليه الإجابة والكشف عن هذه الأطراف، وأنا لست محاميا له”، على حد تعبيره.

ولم يكشف رئيس النادي الأحمر عن أي تفاصيل بخصوص إقالة عموتة وفسخ عقود مجموعة من اللاعبين، أبرزهم عبد العظيم خضروف رضى الهجهوج ويوسف رابح، والحارس محمد عقيد.

وكان الإطار الوطني الحسين عموتة المقال من تدريب فريق الوداد البيضاوي، قد أكد أنه كان مجبرا على ترك الفريق وأنه لم يرحل بإرادته.

وأوضح عموتة في تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك، أنه تم إبعاده عن طريق بعض الأشخاص في النادي، “وأنا لا أحب أن أسميهم”.

وأضاف المدرب، ”لاحضت أن لاعبي الكرة في بعض الأندية بالمغرب يستطيعون التحكم في بقاء المدرب أو رحيله لكنني لا أعرف إذا كنت قد أبعدت بسبب لاعب لكنني أستطيع أن أؤكد لكم أنني أعرف بعض الأشخاص الذين لم يكونوا مقتنعين ببقائي.”

واختتم عموتة تدوينته قائلا، “أتمنى لوداد الأمة مسيرة موفقة وفريق قادر على المنافسة مستقبلا على اللقب القاري، شريطة عدم التشويش على المدرب ، وفسح المجال أمامه بشكل كامل للاشتغال دون تدخل من أية جهة.”

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك