https://al3omk.com/266935.html

الركن العلمي الأول يختتم أنشطته ببوذنيب

اختتمت أول أمس، الجمعة، أنشطة الركن العلمي الأول، الذي نظمته جمعية الشعلة للثقافة والبيئة والفن، أيام 23 و24 و25 يناير الجاري بدار الشباب ببوذنيب، وأطره طلبة مهندسون من معاهد ومدارس عليا مختلفة.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/01/669871f4-196e-467e-881d-38ead23d44b2.jpg
وقال عبد السلام عمري، رئيس الجمعية، في تصريح لـ”العمق المغربي” إن “المشروع يندرج ضمن مجالات اهتمام الجمعية بالجانب الثقافي، في رؤية ثقافية شاملة اختير لها اسم “منهال الشباب”، تهدف إلى المساهمة في النهوض بالمجال الثقافي المحلي”. يقول عمري.

وحول أهداف البرنامج، أوضح رئيس الجمعية، إنه “جاء للإسهام في الرقي بالابتكار العلمي والتكنولوجي في صفوف الشباب المحلي، عبر فتح المجال امامهم لوضع تصور وتخطيط وتنفيذ مشاريع علمية متنوعة تحت إشراف مؤطرين مؤهلين في مجال اختصاصهم منهم أساتذة وطلبة مهندسين”.

وفي سياق متصل، أكدت حكيمة اسماعيلي، مؤطِرة بالبرنامج ذاته، في كلمة بالمناسبة، استعداد الطلبة بمختلف المعاهد والمدارس العليا، للإسهام في الرقي بالمستوى العلمي والثقافي لأبناء المنطقة، معبرة عن اعتزازها بالمستوى العالي الذي أبان عنه المشاركين، حيث لامسَت عن كثب شغفهم بالمجال التقني والعلمي والابتكار.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/01/a4dea400-ef96-4580-9de2-c501a5e49983.jpg
وتقدمت ندى الهدار، مشاركة في البرنامج، بعبارات شكر لكل المنظمين، ” الذين لم يبخلوا في تعلم المشاركين وتقسمهم المعارف والمهارات والتقنيات المختلفة في جميع الورشات” تقول الهدار، داعية إياهم إلى تمديد فترة إنجاز البرنامج وعدم اقتصاره على دورة واحدة.

جدير بالذكر أن البرنامج، الذي استفاد منه 54 تلميذة وتلميذة، عرف تنظيم ورشات في الطب والأحياء، والأرض والفضاء، والهندسة المدنية بالإضافة إلى ورشة في الفيزياء والطاقات المتجددة وأخرى في الروبوت والبرمجة.