https://al3omk.com/271229.html

استئنافية الجديدة تصدر أحكامها في حق الطلبة الـ4 بجامعة الدكالي

قضت محكمة الاستئناف بالجديدة اليوم الأربعاء، بـ10 أشهر نافذة على طلبة الجديدة الأربعة (زهير الأحرش – عبد الحق رباب – عبد الصمد إدار – عبد الكريم أمان الله) وذلك بخصوص “جنحة إهانة موظف عموميّ” وشهرين موقوفة التنفيذ بخصوص “جنحة العنف” بعد إعادة التكييف في ملف جنائي عدد 316/2612/2107 .

نشير إلى أن هيئة دفاع معتقلي الطلبة استأنفت يوم الخميس 9 نونبر 2017 حكم الغرفة الجنائية الابتدائي الصادر يوم 7 نونبر 2017 والذي قضى بثلاث سنوات نافذة لكل طالب من الأربعة.

يشار إلى أن المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة، قد اعتقلت يوم الخميس 19 أكتوبر 2017، أربعة طلبة بجامعة أبي شعيب الدكالي، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق باختطاف واحتجاز موظف عمومي وتعريضه للتهديد.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن “الطلبة المشتبه فيهم كانوا قد عمدوا إلى اختطاف موظف أمن من الشارع العام، وتقييد حريته بشكل غير قانوني، واحتجازه داخل أحد مرافق الحي الجامعي، قبل أن تتدخل قوات حفظ النظام وتقوم بتحرير الضحية، وإلقاء القبض على أربعة من بين المشتبه فيهم”.

بالمقابل، كشف مصدر طلابي من جامعة أبي شعيب الدكالي، أن طلبة الحي الجامعي كانوا يناقشون في حلقية طلابية بالحي الجامعي، أمس الخميس، خطواتهم الاحتجاجية ضمن “معركة نضالية” تندد باستمرار إغلاق مطعم الحي رغم جاهزيته.

وأضاف أن الطلبة رصدوا شخصا بلباس مدني يقوم بتصويرهم قرب باب الحي، حيث قاموا بمحاصرته واستفساره عن هويته ومع من يشتغل، مشيرا إلى أن الشخص المذكور رفض الإدلاء بأي بطاقة تثبت أنه موظف أمن.

وأشار مصدر “العمق”، أن الطلبة لم يختطفوا أو يحتجزوا الشخص المذكور، بل كانوا يستفسرونه عن هويته ويطلبون منه مسح الصور التي التقطها لهم داخل الحي الجامعي، وتابع بالقول: “هذا الشخص هو الذي كان يستفز الطلبة ويهدد باعتقالهم رافضا الإدلاء بهويته”.

وتابع قوله: “لم يدم النقاش بين الطرفين أزيد من 10 دقائق، حتى تدخلت قوات الأمن لفض حلقية الطلبة، واعتقال 6 منهم، بينهما طالبتان تم الإفراج عنهما مساء، فيما تم الاحتفاظ بالآخرين رهن الاعتقال إلى حدود الآن”.

وأردف المتحدث بالقول: “رواية الأمن تتضمن مغالطات، والنضال لا زال مستمرا والطلبة قاطعوا الدراسة ويعتصمون داخل الحي الجامعي، وهذه المعركة يخوضها الطلبة بمساندة مختلف الفصائل الطلابية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك