https://al3omk.com/271409.html

“الصرف” يسجل ارتفاعا في العجز التجاري وتدفق الاستثمار الأجنبي

أفاد مكتب الصرف بأن المبادلات الخارجية للمغرب تميزت بتفاقم العجز في الميزان التجاري بنسبة 4,1 في المائة متم يناير 2018، حيث ارتفع إلى 15,476 مليار درهم، مقابل أزيد من 14,869 مليار درهم قبل سنة.

وأوضح مكتب الصرف، الذي نشر المؤشرات الأولية للمبادلات الخارجية بالنسبة لشهر يناير، أن الواردات بلغت 35,854 مليار درهم، بارتفاع قدره 3,6 في المائة، في حين ارتفعت الصادرات بنسبة 3,2 في المائة لتناهز 20,378 مليار درهم، مضيفا أن نسبة تغطية الصادرات للواردات سجلت تراجعا طفيفا من 57 في المائة سنة 2017 إلى 56,8 في المائة في يناير 2018.

ويعزى ارتفاع الواردات إلى عدة عوامل منها زيادة فاتورة المنتجات الغذئية بـ 31,8 بالمائة والطاقية بنسبة 7 في المائة، فيما انخفضت قيمة المنتجات الخام بنسبة 2,9 في المائة، حسب المصدر ذاته. وأبرز مكتب الصرف أن تطور الصادرات مرده أساسا ارتفاع مبيعات جميع القطاعات تقريبا، ولا سيما قطاع الطيران (زائد 14,8 في المائة)، والفوسفاط ومشتقاته (زائد 13,9 في المائة)، والسيارات (8,5 في المائة)، وصناعة الأدوية (3,1 في المائة) والنسيج والجلد (زائد 1,3 في المائة).

وسجل المكتب، ارتفاعا في حجم تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر بالمغرب بنسبة 25 في المائة ليبلغ 1.88 مليار درهم عند متم شهر يناير 2018، مقابل 1.5 مليار درهم قبل سنة، وفقا للمعطيات الصادرة عن مكتب الصرف.

وعزا المكتب، في مذكرته حول المؤشرات الأولية للمبادلات الخارجية بالنسبة لشهر يناير 2018، هذا التطور إلى ارتفاع العائدات ب 1.09 مليار درهم، بزيادة أهم من النفقات (زائد 706 مليون درهم).

وسجلت العائدات الآتية من تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج بدورها ارتفاعا بنسبة 21.1 في المائة لتبلغ 5.7 مليار درهم في يناير 2018.

أما ميزان الأسفار فحقق، وفقا للمصدر ذاته، فائضا بلغ 34.4 في المائة ليصل إلى 3.83 مليار درهم في الشهر ذاته.

وترجع هذه النتيجة إلى ارتفاع العائدات بمقدار 5.35 ملايير درهم مقابل 4.04 ملايير درهم في يناير 2017، بشكل أهم من النفقات (1.5 مليار درهم مقابل 1.19 مليار درهم).

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك