https://al3omk.com/271484.html

الروخ يكشف لـ”العمق” روايته حول الاعتداء على طبيبة أثناء التصوير

قال الممثل والمخرج المغربي إدريس الروخ، إنه لم يعتدي على أي طبيبة أثناء تصوير عمله الفني الجديد، مشيرا إلى أن “شخصا يدعى الحاج كمال هو من حاول منع فريق العمل من التصوير يوم الثلاثاء الفارط”.

وأوضح الروخ في تصريح خص به جريدة “العمق”، أن الطبيبة حاولت منع التصوير يوم السبت المنصرم، لكنها تفهمت الموضوع بعد اطلاعها على رخصة التصوير.

وقال الروخ إن “الحاج كامل خاطبه بالحرف الواحد : انتوما كتخرقو وأقسم أن التصوير لن يتم”.

وأشار المتحدث إلى أن عددا من الفنانين من بينهم سعيد باي وفرح الفاسي، مستعدون للشهادة في حال استدعى الأمر ذلك.

وكان المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة بمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء، قد أصدر بلاغا اتهم فيه الروخ بالاعتداء على الطبيبة فاطمة غراس أثناء تصويره لأحد أعماله الفنية بالمستشفى.

جدير بالذكر أن الروخ كان قد بدأ تصوير سلسلة رمضانية في مستشفى مولاي يوسف بمشاركة العديد من الفنانين من بينهم سعد التسولي وفرح الفاسي وهشام الوالي وأسماء فنية وازنة أخرى.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول أبوصباح عبدو:

    شهادة سعيد باي وفرح الفاسي غير جائزة وغير قانونية لأنهما يعتبرا طرفا في النزاع.
    أعتقد أن الطبيبة لن تكذب ويجب أن نستمع إلى روايتها.
    كما أتحفظ على شهادة سعيد باي لأنه فاقد المصداقية والأخلاق حجتنا في ذلك تصويره عاريا كما ولدته أمه مبررا ذلك العري بتعرضه لأزمة مالية.
    ونقول له عذر أقبح من ذنب.والمرأة الحرة تموت ولا ترضع من ثديها.
    أما مخرجهم إدريس على وزن إبليس فهو كذلك فاقد للمصادقية دليلنا على ذلك ممارسته للعادة السرية علنا في أحد الأفلام.
    لهذه الأسباب والحجج الدامغة التابتة لا نثق في الروخ ولا باي وأنهم من سماسرة مرتزقي الفن عفوا العفن أما الفن فبزاف عليهم.
    وعليه نرجح صدق رواية الطبيبة

أضف تعليقك