https://al3omk.com/271610.html

رابطة نسائية: تضامن مغاربة مع “رمضان” محاولة لشرعنة الاغتصاب

أدانت رابطة حقوق النساء، في بلاغ لها، حملة التضامن عبر مبادرات بعض الجمعيات والمثقفين المغاربة مع المفكر الإسلامي طارق رمضان، المتهم والمتابع بشبهة “الاغتصاب” ضد سيدتين بفرنسا.

واعتبر المكتب الوطني لفيدرالية رابطة حقوق النساء، في بلاغ تتوفر جريدة “العمق”، “هذا “التضامن” محاولة لشرعنة ثقافة الاغتصاب، وللتأثير على العدالة خصوصا وأن القضاء لم يقل بعد كلمته في الملف ونعتبر هذا مخجل ومشوها لصورة المغرب”.

وفي سياق آخر، دعت الرابطة النسائية “رئيس الحكومة إلى تفاعل تشاركي حقيقي مع القضايا النسائية والاستماع الجدي للمطالب والمقترحات الخاصة بالمساواة ما بين النساء والرجال”.

كما دعت في البلاغ ذاته، إلى “التعجيل بفتح ورش الملائمة مع الدستور والالتزامات الحقوقية الدولية للمغرب، فيما يتعلق بتشريعات عديدة وفي مقدمتها “مدونة الأسرة”، وقانون الأراضي السلالية”.

وسجلت رابطة حقوق النساء “إيجابية صدور القانون 103/13 بشأن العنف ضد المرأة، بعد هدر زمن طويل، وبعد مآسي وجرائم فضيعة، وبعد مسلسل عسير من ترافع الحركة النسائية الحقوقية ضمنها الفيدرالية ومواصلة عمل ميداني شاق وجبار”.

وفي هذا الإطار “تأسفا لكون القانون لم يرق إلى مستوى قانون مستقل ولم يشمل اركانا مهمة وأساسية في مجالات التعريف بالعنف باعتباره تمييزا ضد النساء وانتهاكا لحقوقهن وفي كونه يظل قاصرا في جوانب الحماية والوقاية وجبر الأضرار، وأن الفيدرالية ستواصل عملها ومطالبتها من أجل قانون شامل للقضاء على العنف”.

كما شددت في البلاغ ذاته، على ضرورة أن تصادق الحكومة المغربية على اتفاقية اسطنبول المتعلقة بالعنف ضد النساء، اعتبارا للوضع المتقدم للمغربي على مستوى الاتحاد الأوروبي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك