بعد فوز مغربية بأزيد بـ2 مليار.. صناع الأمل تفتح باب المشاركة من جديد

بعد أقل من عام على فوز المغربية نوال الصوفي، بجائزة صناع الأمل في موسمها الأول، أعلن منظمو المبادرة فتح أبوابها للراغبين في المشاركة في الموسم الثاني.

وحسب ماجاء في الموقع الرسمي للمبادرة التي تندرج تحت مبادرات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية فإنها تستهدف الأفراد والمؤسسات على السواء. “صانع الأمل يجب أن يكون لديه مشروع أو برنامج أو حملة أو مبادرة خلاقة ومبتكرة وذات تأثير بيّن، تسهم في تحسين حياة شريحة من الناس أو رفع المعاناة عن فئة معينة في المجتمع أو يعمل على تطوير بيئة بعينها اجتماعيا أو اقتصادياً أو ثقافياً أو تربوياً، أو المساهمة في حل أي من التحديات أو المشكلات التي يواجهها مجتمعه، بحيث يقوم بذلك كجهد شخصي أو بصورة تطوعية ودون مقابل أو دون تحقيق ربح أو منفعة مادية”.

وتقدر الجائزة الأولى للمبادرة بمليون درهم إماراتي أي ما يعادل 2 مليار سنتيم، تسلم للفائز في حفل يقام في مدينة دبي بحضور محمد بن راشد ال مكتوم، حاكم إمارة دبي.

وفازت المغربية نوال الصوفي بالجائزة الأولى لصناع الأمل العربي العام الماضي، من بين 65 ألف مشارك من 22 دولة، جميعهم تنافسوا بمشاريع وأفكار تسهم في نشر الأمل في مجتمعاتهم .
وتم اختيار الصوفي نظرا لاهتمامها الشديد بقضية اللاجئين الفارين إلى أوروبا عبر قوارب الموت، حيث ساهمت في إنقاذ أكثر من مائتي ألف لاجئ.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك