بعض فيروسات الإنفلونزا قد تحرم الإنسان من الذاكرة

يمكن أن يؤثر فيروس الإنفلونزا الذي يصيب كل عام عشرات الملايين من البشر على صحة الدماغ.

أجرى العلماء الألمان تجربة على إناث الفئران المصابة بسلالتين من الإنفلونزا، ولاحظوا تغيرات طرأت على بنية الحصين ووظائفه خلال فترة أعقبت الإصابة بالإنفلونزا.

وعلى الرغم من أن الإنفلونزا مرض ينتقل عبر الجهاز التنفسي، إلا أنها ترتبط في بعض الأحيان بأعراض عصبية. غير أن العلم لم يدرس إلى حد الآن تأثير الإنفلونزا على صحة الدماغ.

وقام العلماء الألمان بدراسة سلالات H1N1 ،H3N2 ،H7N7 التي أصابوا بها الفئران المخبرية. واتضح أن سلالتين منها (H3N2 ،H7N7) تسببتا بإصابة الذاكرة بخلل نتيجة تغيرات طرأت على بنية الحصين. وأثرت هاتان السلالتان أيضا على نشاط الجينات المرتبطة باضطرابات عصبية جدية مثل الاكتئاب ومرض التوحد والفصام.

وسمحت الاستنتاجات التي توصل إليها العلماء الألمان بافتراض أن بعض سلالات الإنفلونزا يمكن أن تشكل خطورة على صحة للدماغ. وتتطلب هذه الافتراضات إجراء مزيد من الدراسات الطويلة والواسعة النطاق للعمليات العصبية الخطيرة، التي قد تجرى بتأثير الإنفلونزا في منطقة الحصين.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك