https://al3omk.com/276285.html

الفرقة الوطنية تستدعي صحافيا .. هل بسبب تدوينات حول بوعشرين؟

كتب الصحافي مصطفى حيران على صفحته بفيسبوك أنه توصل باستدعاء من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدارالبيضاء للمثول أمامها غدا صباحا في الساعة التاسعة صباحا.

ولم يكشف الصحافي حيران أي شي عن فحوى الاستدعاء، في حين ربط بعض المعلقين على صفحته سبب بتدوينة سبق أن كشف من خلالها أنه يعرف جيدا “متزعمة قافلة الاتهامات” المُوجهة للصحافي بوعشرين بالاغتصاب والتحرش.

كما تطرق حيران في تدوينة أخرى إلى “كواليس” اعتقال بوعشرين، حيث تحدث عن وجود غرفة سرية بنفس العمارة التي يوجد فيها مقر جريدة “أخبار اليوم”، مشيرا أن تلك الغرفة تتوفر على تقنيات تصوير عالية التقنية بغرض التجسس، وهي غرفة في ملكية مقاولة إعلامية معروفة.

وفي التدوينة الأولى، قال حيران إنه يعرف جيدا جدا “متزعمة قافلة الاتهامات المُوجهة للصحافي بوعشرين بالاغتصاب والتحرش. تلك التي لا تشتغل في أي واحد من المنابر التي يسيرها بوعشرين. تلك التي قالت “لقد اعتدى عليَّ توفيق اعتداء مرفوقا بالاغتصاب”.

وأضاف: “أعرف المعنية جيدا جدا كما قلت، وآخر ما يمكن أن تتعرض له هو ممارسة الجنس معها بالإكراه لأسباب ومبررات “منطقية” لا أستطيع سردها هنا لأن لأعراض الناس حرمة”.

وخاطب المعنية التي قدمت شكوى ضد بوعشرين قائلا: “حرامٌ عليك المشاركة في تدمير حياة شخص بهذه الطريقة الوحشية. شخصٌ له أسرتان بالإخوة والأخوات والزوجة والأبناء. وأبواه متوفيان -لحسن الحظ – حتى لا يشهدان إعدام ابنهما بهذه الطريقة الممعنة في السادية.. أليس لك ضمير؟ هل ترضين أن يُفعل بفلدة كبدك وأنتِ أمٌّ ما يُفعل الآن برجل يُراد إعدامه بسبب حقد دفين عليه لأسباب سياسية؟!”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك