https://al3omk.com/276665.html

بعد وفاة زوجته.. داسوكين يعود للمسرح وهذا جديده

تقدم فرقة “فنون لفاطمة بنمزيان” العمل المسرحي “الله يدينا في الضو” ببلجيكا وفرنسا بعد عروض قدمتها في كل من السنغال والغابون.

العمل المسرحي من توقيع المخرج المغربي أنور الجندي ويجسد أدوار البطولة فيه الممثل المغربي مصطفى داسوكين ونجاة الخطيب.

وتحكي المسرحية قصة زوجين الحاج عبد العزيز (داسوكين) والحاجة فطومة (الخطيب) يرسلان ابنتهما الوحيدة مهجة التي تلعب دورها (وفاء مسعودي) إلى العاصمة البلجيكية بروكسيل لمواصلة دراستها في مجال النحث وبعد عودتها تكتشف أن ابن عمها (جمال بنشيبة)، والذي كان منفتحا أصبح منعزلا وعدوانيا تجاه أفراد العائلة وأفكارهم.

ويندرج عرض المسرحية في إطار برنامج وضعته الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، بهدف الانفتاح على المغاربة في جميع أنحاء العالم من خلال الثقافة وتشارك فيه أربعون فرقة مسرحية وطنية، ستقوم بجولة على مدار السنة بجميع البلدان التي يقيم فيها مغاربة، حيث ستقدم نحو 180 عرضا باللغتين العربية والأمازيغية بعدد من البلدان بأروبا وإفريقيا واسيا وأمريكا.

يشار أن الممثل المغربي مصطفى داسوكين كان قد فقد زوجته في دجنبر الماضي بعد إجرائها لعملية جراحية على مستوى الرأس، وحال مرض السكري والقلب الذي تعاني منه دون تحسن حالتها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك