بسبب بوعشرين.. حامي يعتذر لأحد محاميه في ملف آيت الجيد

اعتذر عبد العالي حامي الدين للمحامي مصطفى الصغيري، رافضا تطوع الأخير للدفاع عنه في ملف آيت الجيد بنعيسى، وذلك بعد ورود اسمه ضمن دفاع المشتكيات في ملف توفيق بوعشرين ناشر جريدة “أخبار اليوم” وموقعي “اليوم24″ و”سلطانة”.

وأوضح حامي الدين في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بالقول: “لقد تطوع الأستاذ مصطفى الصغيري مشكورا للنيابة عني في ملف فاس، ولقد اعتذرت له هذا الصباح بكل احترام وسحبت نيابته عني. انتهى الكلام”.

وكانت إحدى الممشتكيات، قد قالت في تدوينة على حسابها على فيسبوك: أنت تعلم يا “حامي صاحبه” أن المشتكية نعيمة لحروري ينوب عنها الأستاذ مصطفى الصغيري الذي ينوب عنك في ملف آيت الجيد”.

وأضافت: “هل سقط هذا سهوا من تدوينتك هاته؟ أم تعمدت ذلك وأنت تخير الناس بين المعسكرين!”، مردفة في نفس التدوينة: “ألا لا يجهلن أحد علينا.. فنجهل فوق جهل الجاهلين..”.

وفيما يلي تدوينة حامي الدين كاملة: 

“أتابع في هذه الاثناء محاكمة الصحافي والصديق بوعشرين..

النقيب عبد اللطيف بوعشرين من هيئة الدار البيضاء والنقيب عبد الرحيم الجامعي والنقيب زيان من هيئة الرباط والنقيب عبد اللطيف أوعمو من هيئة أكادير وثلة من الأساتذة الكبار من مختلف الهيئات في المغرب ينوبون عن الصحافي المقتدر توفيق بوعشرين، فيما ينوب عن المشتكيات مجموعة من المحامين من بينهم الحبيب حاجي وجواد بنجلون التوبمي اللذين ينوبان في ملف ما يعرف بقضية آيت الجيد التي تم تحريكها ضدي بعد ربع قرن….

بالنسبة إلي الأمور واضحة ولا تقبل أي غبش أو غموض، ولذلك على شرفاء هذا الوطن أن يختاروا معسكرهم بوضوح…

أتضامن مع توفيق بوعشرين بدون تحفظ. .

ملحوظة: بالفعل لقد تطوع الاستاذ مصطفى الصغيري مشكورا للنيابة عني في ملف فاس.

وقد اعتذرت له هذا الصباح بكل احترام وسحبت نيابته عني.

انتهى الكلام”

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك