هل يخطط حزب الأحرار للسيطرة على الـ CGEM عبر ترشيح مزوار؟

هل يخطط حزب الأحرار للسيطرة على الـ CGEM عبر ترشيح مزوار؟

22 مارس 2018 - 19:56

يتم على نطاق واسع خلال الساعات الماضية، تداول اسم رئيس حزب الأحرار السابق صلاح الدين مزوار كمرشح محتمل لخلافة مريم بنصالح على رأس اتحاد مقاولات المغرب الذي يعد أكبر تجمع “نقابي” لرجال الأعمال بالمغرب.

وبالرغم من أن الاتجاه العام كان يُرشح رجال الأعمال حكيم المراكشي لخلافة بنصالح، إلا أن بروز اسم وزير الصناعة والتجارة السابق في حكومة جطو، فجأة على الساعة الإعلامية، بات يطرح تساؤلات كثيرة بشأن الجهة التي تحاول الدفع بوزير المالية السابق لترؤس هذا التكتل الاقتصادي.

وفي هذا السياق، تساءل مصدر في حديث مع جريدة “العمق”، “هل سيتحول اتحاد مقاولات المغرب إلى ملحقة لحزب الأحرار في حال صح خبر ترشح مزوار على رأس الـ CGEM، وهل سيؤدي ذلك إلى اندماج بين المجموعة البرلمانية لاتحاد مقاولات المغرب وفريق التجمعي بمجلس المستشارين بعد أكتوبر المقبل”؟

وأوضح مصدر الجريدة أن تداول اسم مزوار الذي شغل وزيرا للمالية في حكومة عباس الفاسي، قبل 3 أسابيع من إغلاق فترة الترشيحات لنيل رئاسة اتحاد المقاولات المغرب من شأنه أن يخلط الأوراق بين اللاعبين في هذا الاتحاد، مشيرا أنه لا يمكن لأحد في الـ CGEM أن يتقدم أمام مزوار في حال قرر الأخير فعليا تقديم أوراق ترشيحه رسميا.

وأكد المصدر ذاته أن ترشح مزوار الذي شغل أيضا وزيرا للخارجية في حكومة بنكيران الثانية، من شأنه أن يعيد إلى الأذهان طريقة انتخاب بنصالح على رأس الاتحاد العام لمقاولات المغرب خلال انتخابات 2012، حيث تقدمت إلى الانتخابات بدون منافس بعد أن تراجع كل رجال الأعمال الذين كانوا ينوون التقدم لشغل ذات المنصب خلفا للرئيس حينها محمد حوراني.

يشار إلى أن مريم بنصالح تم انتخابها على رأس CGEM لولايتين متتاليتين بين 2012 و2018 بنسبة تتراوح بين 96 و98 بالمائة على التوالي، ويُنتظر أن تنتهي مهمتها يوم 22 ماي المقبل، تاريخ انعقاد الجمع العام العادي والانتخابي، حيث سيتم انتخاب رئيس هذه الهيئة ونائبه.

وكان المجلس الإداري للاتحاد العام لمقاولات المغرب، المنعقد أخيرا بالرشيدية، حدد يوم 22 ماي المقبل، لإجراء انتخابات رئاسة الاتحاد، التي تمتد لثلاث سنوات يتم تجديدها لمرة واحدة، فيما تمتد فترة تقديم الترشيحات بين 12 مارس و13 أبريل المقبل، وذلك طبقا للقوانين التنظيمية الداخلية للباطرونا.

وفي نهاية المهلة النهائية لتقديم الطلبات، ستقوم لجنة مراقبة الانتخابات التابعة للاتحاد بالنظر في الطلبات وتقديم تقييمها إلى مجلس الإدارة، الذي سيقرر المصادقة عليها. وبالإضافة إلى ذلك، وافق مجلس إدارة الاتحاد خلال الجمع العام المُشار إليه على عقد الجمع العام العادي والانتخابي للمكاتب الجهوية للاتحاد والفدراليات الداخلية للاتحاد خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من 2018.

كما اتفق أعضاء الاتحاد العام لمقاولات المغرب على جعل يوم 15 ماي المقبل، على الساعة السادسة مساء، آخر أجل لتلقي الانخراطات للحصول على حق التصويت.

هذا، وتميزت انتخابات الأجهزة التسييرية للاتحاد، منذ 2006، بسيادة ظاهرة المرشح الوحيد، حيث كانت بنصالح حصلت على 96,8 في المائة من الأصوات في سنة 2012 ، أي ما يعادل 3317 صوتا لصالحها من أصل 3425 صوتا معبر عنها، لتصبح أول سيدة في المغرب والعالم العربي رئيسة رجال الأعمال.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بنشعبون: 99% من الشركات و92% من الموظفين غير معنيين بالمساهمة الإضافية

العربية للطيران تطلق رحلة جوية جديدة تربط ما بين البيضاء ورين الفرنسية

ارتفاع في صادرات المغرب من الحوامض والخضروات مقارنة بالموسم الماضي

تابعنا على