https://al3omk.com/285371.html

أكبر قائد سربة بالمغرب: ركبت الخيل في عهد الحماية ومحمد الخامس (فيديو)

تواصلت عصر اليوم السبت ثالث أيام مهرجان سيدي الطيبي السنوي لفن التبوريدة في دورته العاشرة، حيث استعرضت أكثر من 46 سربة تنتمي لإقليم القنيطرة مهاراتها في فن التبوريدة أمام الحاضرين بملعب الحنشة جماعة سيدي الطيبي.

وتواجد في المهرجان العاشر لفن التبوريدة بسيدي الطيبي، أكبر قائد سربة في المغرب البالغ من العمر 90 سنة، حيث تحدث مع “جريدة العمق” عن بداياته الأولى مع الخيل و فن الفروسية التقليدية المغربي الأصيل المعروف “بالتبوريدة”.

وتحدث محمد ولد لمخربشة قائد سربة قبيلة ولاد الطالب بجماعة سيدي الطيبي التابعة لإقليم قنيطرة “لجريدة العمق” عن قصة عشقه للخيل حيث قال “منذ كنت في السابعة من عمري، وأنا أعشق الخيل ومنذ عهد محمد الخامس والحماية الفرنسية وأنا أركب الخيل ضمن سربات قبيلة ولاد طالب، والأن أنا قائد سربة ولاد طالب رغم تقدمي في السن، و مهمتي اليوم هي تأطير الشباب الصاعد”.

وإلى جانب ولد لمخربشة تحدث فرحنة فرحون واحد من أشهر قائدي سربات منطقة سيدي الطيبي  عن تواجد سربته المميزة في المهرجان حيث تحدث عن أهم التحديثات التي شهدها ميدان التبوريدة قائلا  “هذا الفن العتيق هو إرث تركه لنا الأجداد، ونحن الجيل الذي تسلم بعدهم المشعل، حاولنا تحسين وإدخال تعديلات  تهم الشروج وكذلك على مستوى الزينة التي تحملها الأحصنة والبنادق”.

وتحدث فرحون عن أهم مميزات قائد السربة حيث قال ” القائد يقوم بترديد بعض الكلمات الإستهلالية، ثم يرسل الإشارة إلى باقي أعضاء السربة الذي يلتقطونها لتتم بعدها الطلقة في النهاية”.

وإلى جانب كل من القائدين ولد لمخربشة وفرحون، نشط 46 قائد للسربات فعاليات اليوم الثالث من مهرجان التبوريدة العاشر الذي شهد هذه السنة، إقبال منقطع النظير من ساكنة إقليم قنيطرة، ومدينة سلا المجاورة.

وتنظم جماعة سيدي الطيبي بإقليم القنيطرة، المهرجان السنوي لفن التبوريدة “الدورة 10″، تحت شعار “التبوريدة: إحياء للتراث من أجل ربط الحاضر بالمستقبل”، من 5 إلى 8 أبريل 2018.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك