https://al3omk.com/285545.html

تقديم وتوقيع كتابين حول الفنان التشكيلي فريد بلكاهية وأعماله الفنية بمراكش

تم أمس السبت ب مراكش، تقديم وتوقيع كتابين حول أعمال وحياة الفنان التشكيلي المغربي فريد بلكاهية، وذلك بحضور ثلة من الفنانين والمثقفين ورجال الأدب.

يتعلق المؤلف الأول، الذي يحمل عنوان “فريد بلكاهية أو فن الحرية”، وهو إصدار جماعي أنجز بمبادرة من مؤسسة فريد بلكاهية ومن إخراج رجاء بنشمسي، زوجة الفنان التشكيلي الراحل، وذلك بغرض الحفاظ على ذاكرته وضمان استمرارية أعماله وإشعاعها .

ويجمع هذا المؤلف باللغتين الانجليزية والفرنسية، من إصدار مشترك بين مؤسسة فريد بلكاهية ومنشورات “سكيرا ” بباريس بفرنسا، مساهمات المشاركين في المناظرة الدولية التي انعقدت بمدينة مراكش بمناسبة افتتاح هذه المؤسسة ومتحفها سنة 2016 .

ويبرهن هذا المؤلف، الذي صدر في 208 صفحة، والذي يحمل تأملات حول فريد بلكاهية وأعماله التشكيلية، على أن هذا الفنان فتح باب التيار العصري للفن التشكيلي بالمغرب .

أما اصدار الثاني ” فريد بلكاهية.. بين العالم أو رمزية الشجرة”، فهو بمثابة سيرة ذاتية، تبرز مدى الاهتمام الخاص الذي أولاه هذا الفنان التشكيلي ل”تيمة الشجرة”، وبعهدها الرمزي والروحي .

ومنذ السبعينيات من القرن الماضي، قرر الفنان التشكيلي فريد بلكاهية، الذي كان من المدافعين الاوائل على البيئة، القطع نهائيا مع استعمال مواد كيماوية في أعماله الفنية والاقتصار فقط على الصباغة الطبيعية والمواد التي تستعمل في الفنون التقليدية كالنحاس والجلد .

كما ظهرت تيمة الشجرة في أعمال فريد بلكاهية منذ الفترة التعبيرية التي امتدت من 1953 إلى 1963، حيث لم ينقطع منذ سنة 1961 عن إنجاز أعمال فنية حول الشجرة بمختلف المواد التي يكتشفها كالنحاس والجلد والصلب والجبس .

ويعتبر الفنان فريد بلكاهية من بين رواد الفن المعاصر والحداثي بالمغرب، حيث أنجز منذ ستينيات القرن الماضي بحثا فنيا حول مختلف التعبيرات وتأملات أساسية حول المسارات الجديدة المؤدية إلى العصرنة في العمل الفني .

وقد مكن هذا التوجه الفني، الفنان التشكيلي فريد بلكاهية من أن يصبح سفيرا ملتزما للاستمرارية الفنية بالمغرب، وذلك عبر وضعه محور اهتماماته الفكرية العلاقة بين التقاليد الحية والحداثة .

تجدر الإشارة الى أن مؤسسة فريد بلكاهية أنشئت في شهر مارس 2015، وتم تدشينها سنة 2016، حيث تعد فضاء لإشعاع أعمال هذا الفنان، كما تمنح الفرصة للمبدعين الشباب والباحثين والنقاد إلى الاطلاع على أعماله .

يذكر أن الكتابين تم إصدارهما بدعم من مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ووزارة الثقافة .

تعليقات الزوّار (1)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك