جري الحوامل.. دراسة “تنسف” كل المعتقدات

خلصت أكبر دراسة بحثية بريطانية تناولت صحة الحامل إلى أن الجري أثناء الحمل آمن على صحة الأم وجنينها، لتدحض المعتقدات السابقة والمخاوف بشأن ممارسة الحامل للرياضة، والجري على وجه الخصوص.
وبحسب أطباء وباحثين من كلية “كينغز كوليدج” في لندن، فإن الحمل لا يتأثر بممارسة الرياضات الخفيفة والجري المعتدل، كما أنه ينعكس إيجابا على عملية الوضع.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، السبت، أن الباحثين شخصوا 6 حوامل يحترفن رياضة الجري، ووجدوا أن ممارسة الرياضة بانتظام قبل وأثناء الحمل قللت من مخاطر الولادة المبكرة، أو انخفاض وزن المولود.

كما حدت من التعب وآلام أسفل الظهر وعروق الدوالي وتورم الكاحلين.

ويرى باحثون أن الرياضات المفيدة للحوامل هي اليوغا، والهرولة يوميا لمدة 30 دقيقة، والسباحة.

بينما يحذر آخرون من ممارسة رياضة الوثب والرياضات الجماعية والقتالية ككرة السلة والكاراتيه والتزلج والغطس، لأنها قد تؤدي لإجهاد عضلة القلب والرئتين للحامل ولجنينها، مما يهدد صحتهما معا.

وكانت إحصائيات طبية حديثة أشارت إلى أن ثلث الحوامل غير متأكدات من مدى سلامة ممارسة الأنشطة الرياضية أثناء الحمل، خاصة مع اختلاف الحالة الطبية لكل واحدة منهن.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك