أحجام: تركت السياسة وتفرغت للدكتوراه .. وعلاقتي بقادة PJD إنسانية (حوار)

خريج المعهد العالي للفنون المسرحية وممثل ومخرج ونائب برلماني سابق، عرفه المغاربة من خلال أعمال ظلت راسخة في ذاكرة العديد منهم، لعل أبرزها “عويشة الدويبة” و”الأبرياء” و”لالة منانة” و”زينة الحياة” و”رمانة وبرطال” وأعمال تلفزيونة ومسرحية وسينمائية أخرى.

عن جديده وعلاقته الحالية بالسياسة وأسرته الصغيرة، كان للعمق مع ياسين أحجام هذا الحوار:

ما سبب غيابك عن الساحة الفنية مؤخرا؟
في الحقيقة، لم أغب وكل ما حصل أنني ابتعدت قليلا عن مواقع التواصل الاجتماعي، مما جعل الكثيرين يعتقدون أنني غبت، فأنا مازلت أشارك في الأعمال الفنية بنفس الوثيرة السابقة.

ما جديدك في الفترة المقبلة؟

أصور حاليا مسلسلا سيعرض على القناة الأولى اسمه “عز المدينة” والذي أجسد فيه دورا جديدا سيفاجئ الجمهور المغربي، بالإضافة إلى مشاركتي في مسلسل “عين الحق” الذي صور تحت إشراف المخرج عبد السلام القلاعي وسيتم عرضه في رمضان القادم على القناة الثانية، كما سيصدر لي قريبا فيلم سينمائي بعنوان “المطلقة” لرشيد العروسي.

ما هو أفضل عمل فني في مسار ياسين أحجام الفني؟

كل عمل يشكل خطوة في المسار الفني للفنان الذي يتضمن عدة محطات، لذلك لا يمكن تفضيل عمل عن عمل.

ما تعليقك على الانتقادات التي وجهت لميزانيات بعض الأعمال المغربية بعدما تم الكشف عن الحصيلة السنوية من طرف المركز السينمائي المغربي؟

لا يمكنني الإجابة عن هذا السؤال، لأنني ببساطة لم أشاهد أعمالا سينمائية مغربية كثيرة في الفترة الماضية، لذلك لا يمكنني تقييم أو التعليق عن ميزانياتها أو جودتها.

ما هي علاقتك بالسياسة في الوقت الحالي؟

لا أمارس السياسة في هذه الفترة، ولا علاقة لي بالسياسة بشكل نهائي، فأنا متفرغ للفن (للإنتاجات الفنية التلفزيونية والمسرحية والسينمائية) ولحياتي الشخصية.

بالإضافة إلى ترأسي لجمعية خريجي المعهد العالي للفن والتنشيط المسرحي والتي تشارك بغزارة في المشهد الثقافي المغربي، كما أحضر للدكتوراه (مناهج الأداء التمثيلي) في جامعة ابن طفيل بالقنيطرة.

وكيف تصف علاقتك الحالية بقادة حزب العدالة والتنمية؟

مازالت تربطني علاقات مميزة مع بعض من قادة البيجيدي، علاقة إنسانية لا تنظيمية ولا سياسية، فأنا قضيت فترة طويلة وحساسة ومهمة في الحزب، ومروري كان مثمرا بفضل اقتراح مشروع قانون الفنان والمهن الفنية، لذلك حافظت على علاقة طيبة مع الجميع.

زوجتك تشارك في فيلم “إطار فارغ” مع سناء عكرود، ما هي النصائح التي وجهتها لها؟

لم أوجه لها أي نصائح، فهي خريجة للمعهد العالي للفن والتنشيط المسرحي، ودرست التشخيص وحين اختارت إكمال مسيرتها في التمثيل واستقالت من الإذاعة التي كانت تشتغل بها سابقا، لم يكن لي أي دخل في اختياراتها.

هل تطمح كما باقي الممثلين العرب والمغاربة إلى الوصول إلى العالمية؟

أنا أؤمن بأن العمل أفضل من الطموح والحلم، لذلك أترجم ما أرغب فيه إلى أعمال لأصل إلى أهدافي.

هل يمكن أن نسمع مستقبلا أن ابنتك دخلت المجال الفني؟

مازال الحديث مبكرا عن مستقبل ابنتي (5 سنوات)، لكن يمكنني القول أنها وحين تصبح يافعة لن أتدخل في اختياراتها.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك