https://al3omk.com/293530.html

في سن 80.. إيداع ممثلة شهيرة دار رعاية المسنين يثير الجدل

أثار إعلان أسرة الممثلة المصرية امال فريد إيداعها في دار رعاية للمسنين جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، خاصة أن الممثلة كانت من بين أشهر بنات جيلها وشاركت عددا من النجوم أفلاما سينمائية مازالت ذاكرة المشاهدين تحتفظ بها.

واختارت أسرتها إيداعها في دار رعاية للمسنين باتفاق مع الفريق المعالج بعد مغادرتها للمستشفى التي كانت تتلقى فيها العلاج بسبب كسر الحوض.

وفي نفس السياق، أكد محمد أحمد خليل ابن شقيقة الممثلة المصرية أن قرار نقلها دار رعاية المسنين تم بمعرفتها ومشورتها ولفترة مؤقتة، لحين استكمال علاجها، واستعادتها القدرة على الحركة مجددا، خاصة أنها مقيمة بمفردها ولن تجد من يخدمها وهي تعاني من صعوبات في المشي بسبب كسر الحوض الأيسر، حسب ما جاء في موقع مجلة سيدتي العربية.

يشار إلى أن امال فريد من مواليد فبراير 1938، دخلت المجال الفني ببطولة مع عبد الحليم حافظ ، بعد مشاركتها في مسابقة في مجلة الجيل، وقد رشحها للعمل في الفن مصطفى أمين و أنيس منصور، واكتشفها رمسيس نجيب، كما شاركت الفنانة فاتن حمامة في فيلم “موعد مع السعادة”، واعتزلت الفن في أواخر الستينيات بعد أن تزوجت من مهندس مصري كان يقيم في موسكو.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك