https://al3omk.com/300972.html

الأورو يتجه إلى إنهاء موجة خسائر استمرت 6 أسابيع

عزز الأورو مكاسبه اليوم الجمعة متجها إلى إنهاء موجة خسائر استمرت ستة أسابيع بعد انخفاض العائد على السندات الإيطالية في أعقاب توصل حزبي الرابطة و 5-نجوم لاتفاق بشأن الحكومة الائتلافية، مما قلل المخاوف بشأن إجراء انتخابات فورية.

وهبطت العملة الأوروبية الموحدة في وقت سابق من هذا الأسبوع وارتفع العائد على السندات الإيطالية، حيث سجل العائد على السندات التي أجلها عامين أكبر زيادة يومية في 26 عاما يوم الثلاثاء.

لكن اليومين الماضيين شهدا بعض الاستقرار، حيث عوض الأورو خسائره بفضل عدة أمور من بينها جهود تشكيل حكومة وتجنب إجراء انتخابات جديدة، مما ينهى اضطرابات سياسية استمرت ثلاثة أشهر.

ولم يسجل الأورو تغيرا يذكر اليوم الجمعة عند 1.1691 دولارا. وعلى أساس أسبوعي، تتجه العملة الأوروبية الموحدة إلى الارتفاع 0.3 بالمائة، منهية خسائر استمرت ستة أسابيع متتالية.

وارتفع مؤشر الدولار إلى 94.02 بعد أن سجل أكبر زيادة شهرية منذ نونبر 2016 في ماي مقابل سلة تضم عملات منافسة. لكنه تراجع من جديد صوب أعلى مستوى في ستة أشهر ونصف الشهر الذي بلغ 95.03 في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وسجل الدولار الكندي 1.2936 دولارا مقابل الدولار الأمريكي بعدما هبط 0.65 بالمائة في اليوم السابق.

وبلغ البيسو المكسيكي أدنى مستوى في 15 شهرا عند 20.050 بيسو للدولار يوم الخميس وسجل 19.85 بيسو للدولار في أحدث قراءة

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك