https://al3omk.com/301380.html

الاستماع لـ3 شهود جدد في ملف بوعشرين.. والدفاع: القضاء يأخذ توازنه

استدعت هيئة الحكم التي تنظر في ملف توفيق بوعشرين، 3 شهود جدد للإدلاء بشهاداتهم ضمن الجلسات السرية لمحاكمة مدير جريدة “أخبار اليوم”، وذلك بطلب من دفاع الطرفين، فيما اعتبرت هيئة الدفاع عن بوعشرين أن “القضاء بدأ يأخذ تاوزنه وبدأت تظهر الحقيقة”.

استدعاء الشهود في جلسة ليلة أمس الجمعة-السبت، جاء بطلب من دفاع المشتكيات ودفاع بوعشرين، ويتعلق الأمر بكل من مدير الموارد البشرية والمالية بجريدة “أخبار اليوم”، والمسؤولة عن استقبال المكالمات بالمؤسسة، إضافة إلى صحافية، الذين قدموا شهاداتهم حول طريقة تعامل مديرهم مع طاقم الجريدة، بعد أن أدوا اليمين القانونية لقول الحقيقة.

اقرأ أيضا: دفاع بوعشرين يستنكر استعمال القوة لإحضار المستنطقات في الملف

محامي بوعشرين عبد المولى المروري، أوضح أن الشهود الثلاثة، بمن فيهم الشاهدين الذين طالب دفاع المشتكيات باستدعائهم، “قدموا شهادات تصب في صالح بوعشرين، وأجمعوا على أن تعامله مع العاملين معه يتم في إطار الاحترام والتقدير ضمن ما يحدده قانون الشغل، وأن مدير الجريدة لم يصدر عنه أي تصرف مشين أو مناف للأخلاق”.

وأضاف عضو هيئة الدفاع عن بوعشرين في تصريح لجريدة “العمق”، أن الشهود “كشفوا أن العمل يمتد بهم أحيانا إلى ما بعد السادسة مساءً، وهو ما يفند ادعاءات المشتكيات من كون بوعشرين يستفرد بضحاياه بعد الخامسة والنصف، كما أكدوا أن الأجهزة الإلكترونية التي حجزتها قوات الأمن بمقر الجريدة لا تخص بوعشرين ولم سبق أن تواجدت بالمكان”.

اقرأ أيضا: المحكمة تعرض فيديوهات بوعشرين .. وزيان يصرخ: المشاهد مفبركة

وأشار المتحدث إلى أن مدير الموارد البشرية والمالية بجريدة “أخبار اليوم” أوضح أن بوعشرين “لم يسبق أن اقتطع من أجور المشتكية خلود الجابري، عكس ما صرحت به للمحكمة، وأن المشتكية أسماء الحلاوي هي من استقدمت سارة المرس وأشرفت عليها لوحدها داخل الجريدة، وأنه لا دخل لبوعشرين في عمل الأخيرة”.

واتهم المحامي دفاع المشتكيات بمحاولة “ترهيب الشهود وإرباك جلسة المحاكمة، مع تهديد اثنان من الشهود”، لافتا إلى أن المحكمة تفاعلت إيجابيا مع شهادات الشهود، وهو ما يجعل الملف يأخذ مساره الطبيعي بعد كشف طبيعة تعامل بوعشرين مع مستخدميه وكشف طبيعة المحجوزات، وفق تعبيره.

اقرأ أيضا: عائلة بوعشرين تحرج النيابة العامة وتطالبها بعرض الفديوهات للعموم

وتابع قوله في نفس السياق: “الآن بدأت تظهر الحقيقة، والقضاء بدأ يأخذ توازنه في الملف بعدما كان الاتجاه العام في المرحلة السابقة يسير بشكل مغرض بسبب الفيديوهات وتصريحات دفاع المشتكيات، والتي تضمنت إشاعات واستهدافا للحياة الشخصية لبوعشرين”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك