https://al3omk.com/302040.html

محاكمة بوعشرين.. نقل بكور إلى المستشفى بعد اقتحام الأمن منزلها

كشف موقع “اليوم 24” التابع لتوفيق بوعشرين، أن رئيسة تحريره حنان بكور دخلت في غيبوبة بعد اقتحام عناصر أمنية للمنزل الذي كانت متواجدة به، مساء اليوم الإثنين، من أجل إحضارها بالقوة لجلسة محاكمة بوعشرين.

وأوضح الموقع أن أفراد الأمن قطعوا التيار الكهربائي والماء عن المنزل قبل تنفيذ عملية الاقتحام، مشيرا إلى أنه تم نقل حنان باكور إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، لتلقي العلاجات الضرورية.

اقرأ أيضا: دفاع بوعشرين يستنكر استعمال القوة لإحضار المستنطقات في الملف

يأتي ذلك بعدما كانت قوات الأمن قد حاولت إحضار مصرحات في ملف بوعشرين بالقوة من منازلهن، ساعات قليلة قبل موعد الإفطار يوم الأربعاء الماضي، فيما أخذ أفراد الأمن المصرحة وصال الطالع بالقولة من بيتها، ساعة قبل موعد الإفطار، فيما حلت فيه فرق أمنية مكونة من 10 أشخاص، ببيوت باقي المصرحات لإجبارهن على حضور جلسة الأربعاء الماضي بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء.

وتنطلق مساء اليوم الإثنين، جلسة جديدة ضمن الجلسات السرية لمحاكمة توفيق بوعشرين مؤسسة “أخبار اليوم” و”اليوم 24″، حيث كانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، قد أصدرت، الاثنين الماضي، أمرا يقضي بإحضار المصرحات في الملف بالقوة العمومية، بعد رفضهن تقديم أي شكاية بالصحافي بوعشرين، ونفيهن تعرضهن لأي استغلال أو تحرش جنسي.

اقرأ أيضا: المحكمة تعرض فيديوهات بوعشرين .. وزيان يصرخ: المشاهد مفبركة

هيئة دفاع الصحافي توفيق بوعشرين، كانت قد أدانت القرار الصادر عن غرفة الجنايات تحت رئاسة القاضي بوشعيب فارح، والقاضي باستعمال القوة العمومية من أجل استدعاء النسـاء المستنطقات من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في ملف الصحافي بوعشرين.

وأكد بلاغٌ وقعه نيابة عن أعضاء دفـاع الصحافي بوعشرين، النقيب محمد زيان، أن قيام المحكمة باللجوء إلى إجراء سمته “الاستدعاء عن طريق القوة العمومية”، يخالف قانون المسطرة الجنائية الذي لا يسمح إلا بإصدار أوامر الإحضار، والتي هي أوامر قضائية إسلاميـة صادرة باسم جلالة الملك وطبقا للقانون، كما تنص على ذلك المسطرة الجنائية في المادة 424.

اقرأ أيضا: عائلة بوعشرين تحرج النيابة العامة وتطالبها بعرض الفديوهات للعموم

واعتبر فريق دفاع الصحافي توفيق بوعشرين أن اللجوء إلى هذا الإجراء الملتبس الذي لا أصل له في القانون، يعدُّ مدخلا للتأثيـــر على الإرادة الحرة لهؤلاء النساء المستنطقات خاصة أن منهن من وجهن رسائل للسلطة القضائية وللمحكمة وللنيابة العامة وللرأي العام، بأنهـن لم يكن يوما ما ضحية لأي اعتداء من أي نوع من طرف الصحافي توفيق بوعشرين، وعبروا صراحة عن عدم رغبتهن بالزج باسمهن في هذا الملف.

وأشارت هيئة الدفاع إلى أنه يوجـد على رأس هؤلاء النسوة، الآنسة عفاف برناني التي لجأت إلى الطعن بالزور في محضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أمام محكمة النقض، رافضة أن ينسب إليها أنها تعرضت للتحرش الجنسي من طرف بوعشرين، والذي أدى إلى متابعتها من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أم المحكمة التي أدانتها بستة أشهر سجنا نافذا دون الاستماع إليها أو لدفاعها.

اقرأ أيضا: الاستماع لـ3 شهود جدد في ملف بوعشرين.. والدفاع: القضاء يأخذ توازنه

واستدعت هيئة الحكم التي تنظر في ملف توفيق بوعشرين، 3 شهود جدد للإدلاء بشهاداتهم ضمن الجلسة السرية لمحاكمة مدير جريدة “أخبار اليوم”، الجمعة المنصرمة، وذلك بطلب من دفاع الطرفين، فيما اعتبرت هيئة الدفاع عن بوعشرين أن “القضاء بدأ يأخذ تاوزنه وبدأت تظهر الحقيقة”.

استدعاء الشهود في جلسة ليلة الجمعة-السبت، جاء بطلب من دفاع المشتكيات ودفاع بوعشرين، ويتعلق الأمر بكل من مدير الموارد البشرية والمالية بجريدة “أخبار اليوم”، والمسؤولة عن استقبال المكالمات بالمؤسسة، إضافة إلى صحافية، الذين قدموا شهاداتهم حول طريقة تعامل مديرهم مع طاقم الجريدة، بعد أن أدوا اليمين القانونية لقول الحقيقة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك