الريسوني: “العلمي الأعلى” وضع للزكاة معدلا متوسطا.. وللناس التقدير (فيديو)

أوضح العالم المقاصدي أحمد الريسوني أن المستفاد من رأي المجلس العلمي الأعلى القاضي بتوحيد مقدار زكاة الفطر نقدا في 13 درهما هو أن المجلس حددت معدلا متوسطا وللناس أن يزيدوا عليه أو ينقصوا منه.

ونبه الريسوني في حوار مع جريدة “العمق” ، إلى التفاوتات التي تؤثر على المستوى المعيشي، قائلا “في الحي الواحد نجد أحياء الفيلات تتجاور مع الأكواخ فلا يعقل أن نقول للناس أن زكاة هذا مشابهة لزكاة ذاك”.

اقرأ أيضا: سابقة: المجلس العلمي الأعلى يوحد زكاة الفطر.. وهذا مقدارها

وقال نائب رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، “أظن أن المجلس العلمي تلافى نوعا من الفوضى والتباعد الكبير الذي كان يظهر أحيانا بين المجالس العلمية”.

وأكد الريسوني أن “مقدار الزكاة في الحقيقة وفي التدقيق الفقهي يرجع إلى كل شخص وإلى كل أسرة بحسب مستواهم المعيشي”.

اقرأ أيضا: الريسوني: أنا مع المقاطعة ضد الاستبداد الاقتصادي.. والداودي شجاع (فيديو)

وأفاد المتحدث أن من يرون أنفسهم أقل من المتوسط الوطني أو من متوسط إقليمهم فلهم أن يخفضوا المقدار، قائلا “بمعنى أن كل واحد يقدر”.

وقال “ما قام به المجلس العلمي الأعلى اعتبره كأنه وضع المعدل المتوسط للناس فمن كان يعرف أنه يعيش في يسر وينفق بيسر وببذخ وبسعة فعليه أن يزيد، فلا يكفيه 13 درهما وبالتالي يمكنه أن ينفق 15 درهما مثلا”.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك