https://al3omk.com/303951.html

التجمعية هنو: أدعم المقاطعة والمداويخ الحقيقيون هم من نهبوا ثرواتنا (فيديو)

في خروج إعلامي جديد وجريء، انتقدت المناضلة الأمازيغية “هنو وماروش” و التي تشغل أيضا مهام مستشارة عن حزب التجمع الوطني للأحرار بجماعة “تلمي” ضواحي إقليم تنغير -انتقدت- توصيف المنخرطين في حملة المقاطعة بـ”المداويخ”، مؤكدة أن “المداويخ” الحقيقيين هم من أكلوا ونهبوا ثروات المغرب.

وقالت المناضلة المعروفة بدفاعها عن ساكنة الجبال، في شريط فيديو متداول على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إنها تدعم حملة المقاطعة التي انخرط فيها 80 في المائة من المغاربة، داعية الحكومة إلى أن تعود إلى طريق الصواب لأن نسبة المقاطعين كبيرة.

وتابعت “هنو أوماروش”، أن “تلك النسبة الكبيرة من المقاطعين تمثل الفقراء والمساكين والأرامل المغلوبين على أمرهم، ولن تجد صاحب سيارة كاط كاط راتبه ما بين 3 و7 ملايين من بين المقاطعين”.

وأضافت: “فعلا فمن يذهب للسوق ليشتري ملابس العيد لأبنائه فهو مدوخ، ومن يريد أن يشتري أضحية العيد لأبنائه فهو مدوخ، ومن العيب أن تصفوا الشعب بالمداويخ، لأنكم أنتم المداويخ يا من أكلتم المال العام ونهبتم ثروات المغرب”.

وحذرت المتحدثة ذاتها، الحكومة من ضرب القدرة الشرائية للمواطنين، مشيرة إلى أن أبناء المسؤولين يدرسون في الخارج وفي المدارس الخاصة، في حين أن أبناء سكان الجبال محرومون من المنحة، ويتمنون فقط أن يدرسوا في المستويات الابتدائية، مخاطبة المسؤولين بقولها: “أنتم هم المداويخ تقبضون رواتب بالملايين وتضحكون على الشعب”.

وأكدت أن الشعب المغربي الذي استطاع أن يقاطع بنسبة 80 في المائة منتوجات ثلاث شركات، يستطيع أن يقاطع الانتخابات، فإذا كانت نسبة المشاركة في 2015 هي 14 في المائة، فستكون نسبة مقاطعة الانتخابات في 2021 هي 100 بالمائة.

https://web.facebook.com/100007096327197/videos/2182515515328305/

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك