https://al3omk.com/309503.html

مؤتمر قمة الاتحاد الإفريقي يشكل لجنة “ترويكا” لتسريع حل قضية الصحراء

وضع مؤتمر قمة الاتحاد الإفريقي الذي تحتضن فعاليته العاصمة الموريتانية نواكشوط، آلية من أجل متابعة ما نصّت عليه الفقرة “21 س” من التقرير بشأن قضية الصحراء المغربية، الذي أنجزه رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي محمد، والذي تم تكليفه بإنجازه طبقا للقرار 653 الذي اعتمدته دورة يوليوز 2017.

وهكذا تم الاتفاق، على تشكيل “ترويكا” تتألف من الرؤساء المنتهية ولايته (ألفا كوندي) والمقبل (عبد الفتاح السيسي) والحالي (باول كاغامي) مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، من أجل إيجاد حل لقضية الصحراء في أسرع وقت ممكن، حيث تتمتع تلك الآلية بامتياز مبدأ الاستمرارية في موقف الاتحاد الإفريقي ومبدأ التوازن في المقاربات القائمة على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وفي السياق ذاته، حث رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي كلا من الجزائر وموريتانيا على دعم الجهود المبذولة من أجل استئناف عملية التفاوض، مسجلا الدور الحاسم الذي يمكن أن يضطلع به البلدين في إيجاد حل لقضية الصحراء، مبرزا أن النزاع يعيق جهود الاندماج في إطار اتحاد المغرب العربي، والجهود الرامية إلى تعزيز الأمن الإقليمي على نحو أكثر فعالية.

التقرير أكد أيضا، على أن المرجع الوحيد في معالجة قضية الصحراء سيكون هو قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، مبرزا في التوصية “21 س” أن الاتحاد ينبغي أن يقدم دعما فعالا للمسلسل الذي تقوده الأمم المتحدة، والقائم على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، داعيا الأطراف إلى استئناف المفاوضات تحت رعاية الأمين العام، بحسن نية.

وشدد التقرير على أن الهدف من ذلك هو “التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الأطراف في سياق تسويات تتطابق مع الأهداف والمبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة”، مبرزا أن دور الاتحاد الإفريقي ينبغي أن يهدف إلى مواكبة جهود الأمم المتحدة ودعم المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الذي يقوم بإجراء مشاورات مكثفة مع الأطراف، التي عبرت عن التزامها بالتعاون معه”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك