https://al3omk.com/309750.html

الإدريسي يحث معتقلي الريف على استئناف الأحكام دفعا لكل تأويل

بعد إعلان بعض معتقلي حراك الريف، رفضهم لأحكام الاستئناف التي صدرت في حقه الأسبوع الماضي، حث المحامي عبد الصمد الإدريسي الممتنعين على التصريح بالاستئناف، ” دفعا لكل تأويل متعسف تقليدي، بكون عدم الاستئناف يعني الرضا بالحكم الابتدائي..”.

وقال الإدريسي عبر تدوينة له على حسابه بموقع “فيسبوك”، “حسب ما أفاد به دفاع معتقلي حراك الريف، المؤهل أكثر من غيره للخوض في تفاصيل وإجراءات المحاكمة وفي إستراتيجية الدفاع، بكون بعض المعتقلين مازالوا ممتنعين عن تقديم الاستئناف مؤسسين موقفهم على عدم ثقتهم في مسار المحاكمة، وأن جهود الإقناع التي قدمتها هيئة الدفاع خلال زيارتها لهم، أدت في الأخير إلى طلب المعتقلين لمهلة للتفكير في الأمر”.

إقرأ أيضا:معتقلو الريف يضعون الحكومة في ورطة بعد رفضهم استئناف الحكم

وتابع الإدريسي قائلا: “أتمنى شخصيا أن يصرحوا بالاستئناف بما يعني ذلك من طعن في القرار الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية وفي صوابيته وما يعطيهم من إمكانية بسط أوجه دفاعهم أمام قضاء الدرجة الثانية.. وأيضا دفعا لكل تأويل متعسف تقليدي، بكون عدم الاستيناف يعني الرضا بالحكم الإبتدائي..”.

وأوضح أن “عدم الثقة في مسار المحاكمة، وفق ما ورد على لسان دفاعهم، فالجواب عنه ليس بالضرورة عدم الاستئناف، بل ربما يكون بمزيد من الإحراج بسلوك كل المساطر الممكنة والآليات القانونية المتاحة”.

وزاد أن “حضور الدفاع إلى جانب المعتقلين والاضطلاع بدوره كاملا وسلوك كل المساطر القانونية، هو عينه فضح للخروقات ولكل الاختلالات التي يمكن أن تكون شابت المحاكمة.. كما ان الحضور للمحاكمة والتصريح بالاستئناف، ليس بالضرورة إقرارا بسلامة الإجراءات ولا بعدالة المحاكمة ولا بصوابية بالحكم..”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك