الأزبال والكلاب الضالة يزعجان ساكنة أيت بوبيدمان بالحاجب

محمد اهرمش – أيت بوبيدمان

انتشرت الأزبال والكلاب الضالة في شواريع وأزقة جماعة أيت بوبيدمان بإقليم الحاجب، خلال الأسابيع القليلة الأخيرة، بسبب غياب رئيس الجماعة محمد أوراغ، من قبل حلول شهر رمضان المنصرم، حيث توقفت الحركة بجميع المشاريع المتربطة به كأمير بالصرف، وعدم تزود شاحنات النظافة بالوقود ما أدى إلى توقفها عن الإشتغال جعلت الأزبال تتراكم في كل مكان بتراب الجماعة.

مصطفى الرحية أحد ساكنة أيت بوبيدمان، قال في تصريحه لجريدة ” العمق”، “هذا منكر كبير ارتكب في انتخاب مثل هذا الشخص الذي لا يليق لتسيير جماعة ترابية بالمغرب بها كثافة سكانية مهمة مثل أيت بوبيدمان، اليوم نعيش أزمة حقيقية بعد غياب الرئيس وحتى أعضائه بالمجلس لا أحد يعرف سبب غياب وأين يوجد “.

وأضاف الرحية، ” الأزبال متراكمة هنا وهناك ورائحة كريهة تنبعث من كل مكان تضر بصحة المواطنين خاصة مرضى الحساسية وضيق التنفس، ومنزعجون كذلك من انتشار الكلاب الضالة، والكل بأيت بوبيدمان ساخط على الوضع المزري ويتساءلون عن سبب غيابه الغير المبرر باستثناء بعض نوابه هم من يوقعون بعض الوثائق الإدارية في إطار التفويض الممنوح لهم فقط ” ، دون تحرك الجهات المسؤولة في تفعيل فصول القانون التنظيمي رقم 113.14 الخاص بتنظيم الجماعات الترابية بالمغرب ضد الرئيس.

حاولت جريدة ” العمق”، “معرفة أسباب غياب الرئيس وسألت تقريبا ¾ من أعضاء المجلس ضمنهم نوابه 6 المكونين لمكتب المجلس فأكدوا لها جميعا عن عدم رؤيته أو معرفة أخبار عنه من قبل حلول شهر رمضان المنصرم، كما حضرت “العمق” اجتماع طارئ للأغلبية الساحقة للمجلس وجميع جمعيات المجتمع المدني بمقر الجماعة في يوم السبت المنصرم، لإيجاد حل عاجل ينقذ الجماعة من كارثة قد تصيبها في الأسابيع القليلة المقبلة، من جراء غياب الرئيس عن ممارسة مهامه “.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/07/ovg6n.jpg
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/07/TqDnp.jpg
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/07/PW3ZA.jpg

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك