استئنافية أكادير تؤيد براءة شباب التغيير بتمولاي/ كلميم

أيدت محكمة الاستئناف بمدينة أكادير الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بمدينة كلميم والقاضي ببراءة نشطاء تنسيقية شباب التغيير من أجل التنمية والكرامة بجماعة تيمولاي إقليم كليميم من التهم المنسوبة إليهم.

وكانت مصالح الدرك الملكي بإفران الأطلس الصغير، نواحي إقليم كلميم، قد استدعت حوالي 40 شابا شاركوا في وقفة احتجاجية دعت إليها تنسيقية شباب التغيير للمطالبة برفع “التهميش” و”الاقصاء”، قبل أن تقرر المحكمة متابعة 13 شخصا منهم.

وأوضح رشيد مسعودي ناشط سياسي ومدني، في تصريح لجريدة “العمق”، أن حكم القضاء أرجع الأمور إلى نصابها، وكشف عن حالة التخبط الذي يعرفه تدبير الشأن المحلي مع رئيسة المجلس.

وأضاف المسعودي أن شباب التغيير كانوا قد توبعوا بتهمتي تعطيل المرفق العمومي، وإهانة الموظفين، إلا أن التهمة الأولى تم إسقاطها لتبقى التهمة الثانية إلى حين إسقاطها من طرف القضاء في حكم اعتبره “منصفا”.

ويشار إلى أن تنسيقية شباب التغيير من أجل التنمية والكرامة بجماعة تيمولاي، قد نظمت وقفة احتجاجية تخللتها مسيرة بالسوق المركزي للجماعة يوم الأربعاء 12 يوليوز 2017 احتجاجا على “التهميش” و”الاقصاء” وللمطالبة بالحقوق الأساسية كالتعليم والصحة والتشغيل.

واستنكر المحتجون إغلاق دار الشباب ودار الثقافة وكذلك غياب طبيب قار بالمستوصف الجماعي، مطالبين كذلك بتشغيل معطلي المنطقة وضمان حقهم في الاستفادة من المشاريع المدرة للدخل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وكذلك تمكين الساكنة من حقهم في الاستفادة من بطاقات الإنعاش الوطني.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك