الستاتي يلجأ للشرطة لتبرئة نفسه من “شتم” مقاطعي موازين

نفى المغني الشعبي المغربي عبد العزيز الستاتي شتم الداعين لمقاطعة موازين، مشيرا أنه اختار تقديم شكاية رسمية للشرطة القضائية لمعرفة مروج “الشائعة” وهو الأمر الذي تم بالفعل.

وكتب الستاتي على صفحته الرسمية في الفيسبوك : “من أمام مقر المحكمة الإبتدائية بمدينة سيدي سليمان مع كامل الشكر والتقدير للشرطة القضائية على مجهوداتها الجبارة تم ولله الحمد التعرف على صاحب إشاعة أنني بصفتي وشخصي قد قمت بنعت من قاطعو موازين بعبارات أستحي قولها لجمهوري شاركت معه الحلو والمر.”

وأردف :”القضية الأن أمام أنظار العدالة وهذه المرة لن أسامح في حقي وأجدد الشكر للسلطات المحلية بمدينة سيدي سليمان التي قامت بواجبها على أكمل وجه وأشكر كل الجمهور المغربي الذي يعرف جيدا من هو الستاتي عبد العزيز أما بخصوص موازين فالكل يعلم أن التعاقد كان في شهر مارس قبل أن تكون أي مطالبات والمخالفة لا أقبلها على نفسي لأن تربيتي لا تسمح بإخلاف الوعود كما أنني قد تنازلت على أجري لفائدة جمعية تعنى بمحاربة سرطان الأطفال.”

وختم الستاتي تدوينته:” وأجدد وعدي لكم بڤيديو مباشر وأنا أسلم الشيك لرئيس الجمعية وفي نفس الوقت شرح كل ملابسات قضية الإشاعة الكاذبة والإفصاح عن إسم المشتكى به مع الأدلة والبراهين اللاذعة التي لا تجعل مجالا للشك لسانك موقفك فلا تهنه ولا تكثر في وعد لا تستطيع الوفاء به أو وعيد لا يجد ما يدعمه في قدرتك لا تسامح لا تهاون بعد اليوم الله الوطن الملك”

وفي نفس السياق، أطلق الستاتي أغنية “علاش يظلموني” والتي اعتبرها البعض ردا على الاتهامات الذي طالته في الفترة الأخيرة، حيث تقول كلماتها :” شكون أنا ومنين جيت ياك أنا خوكم من ربي الهربة وين نهار يحكم يجيبوكم.”

يشار أن الستاتي كان قد أحيى حفلة في 30 يونيو بمنصة سلا المخصصة للمغنيين المغاربة، إلى جانب المغنية الشعبية الستاتية، وذلك ضمن فعاليات الدورة السابعة عشر من موازين والتي تزامنت مع دعوة ناشطين على فيسبوك لمقاطعة المهرجان.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك