هييرو ينهي علاقته بالاتحاد الاسباني بعد الخروج من كأس العالم

قال الاتحاد الاسباني لكرة القدم، أمس الأحد، إن فرناندو هييرو مدرب منتخب اسبانيا المؤقت أنهى علاقته بالاتحاد عقب الخروج الكارثي للفريق من كأس العالم الأسبوع الماضي.

وقال الاتحاد، في بيان بموقعه على الانترنت، لقد “وضع الاتحاد الاسباني لكرة القدم وفرناندو هييرو حدا لعلاقتهما مع انتهاء مشاركة اسبانيا في كأس العالم”، مضيفا أن “آخر مدربي إسبانيا رفض العودة لوظيفته السابقة كمدير رياضي للاتحاد من أجل البحث عن آفاق وتحديات جديدة”.

وعين هييرو مديرا رياضيا للمرة الثانية في 2017 لكنه وجد نفسه على نحو غير متوقع مدربا لاسبانيا قبل يوم واحد على انطلاق كأس العالم عندما أقيل يولن لوبتيجي لاتفاقه على تدريب ريال مدريد”.

وتحت قيادة مدافع ريال مدريد السابق، الذي كان يمتلك خبرة تدريبية واحدة فقط مع ريال أوبييدو، فاز المنتخب الاسباني مرة واحدة في مبارياته الأربع في روسيا، وكانت بنتيجة 1-صفر على إيران في المجموعة الثانية، وتعادل 3-3 مع البرتغال و2-2 مع المغرب.

واحتلت إسبانيا صدارة المجموعة الثانية لكنها خرجت بطريقة مثيرة للحرج على يد روسيا الدولة المضيفة في دور الستة عشر يوم الأحد الماضي بركلات الترجيح عقب التعادل 1-1.

وقال الاتحاد الإسباني “يود الاتحاد توجيه الشكر إلى فرناندو هييرو على التزامه وحس المسؤولية وتوليه قيادة المنتخب الوطني في ظروف غير عادية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك